الرئيسية 10 مقابلات 10 مراحل نشوء الدولة الحضارية الحديثة

مراحل نشوء الدولة الحضارية الحديثة

محمد عبد الجبار الشبوط
1. الدول، بكل أنواعها، تنشأ وفق تتابع تاريخي يكاد يكون واحدا. ومن بينها على وجه الخصوص الدولة الحضارية الحديثة. ويبدو من بعض النقاشات ان خط ولادة ونشوء الدولة الحضارية الحديثة غير واضح لدى بعض المتداخلين، الامر الي يجعل من الضروري شرح مراحل هذا السير وتوضيحها.
2. الخطوة الاولى التي لا تسبقها خطوة، هي ولادة الانسان الحضاري الفعّال. في رحم المجتمع الحالي، سوف يظهر أشخاص من الجنسين، ومن إعمار متفاوتة، يحصلون على وعي ذاتي، فردي، بضرورة قيام الدولة الحضارية الحديثة، ومسؤوليتهم عن ذلك. الدعوة الى اقامة الدولة الحضارية الحديثة في العراق مازالت في هذا المرحلة. لم تمض سوى اشهر قليلة على انطلاق هذه الدعوة. وقد كشف هذا الانطلاق عن وجود عدد لا باس به من المواطنين الحضاريين الفعالين. وقد اخذ هؤلاء يشاركون في المناقشات حول الدولة الحضارية الحديثة. في هذه المرحلة لا معنى لمطالبة الدولة الحالية او المجتمع الحالي بتنشئة مواطنين فعّالين حضاريين، لان الدولة و المجتمع في وضعهما الحالي ليسا قادرين على صنع مواطنين فعّالين حضاريين. هذه مسؤولية فردية وشخصية بالكامل. من لا يستطيع ان يتحول الى مواطن فعال وحضاري في هذه المرحلة بتلقاء نفسه عليه ان ينتظر المرحلة الثانية او الثالثة من مراحل قيام الدولة الحضارية الحديثة. ومن يجد في نفسه الرغبة والكفاءة والوعي للتحول عليه ان يسعى بجهد فردي للتثقف والمران على افكار الدولة الحضارية الحديثة وأفكارها ومثلها وقيمها وأنماطها السلوكية، ولا ينتظر عونا من احد. الاشخاص الحضاريون الذين يتكونون في هذه المرحلة هم رواد الدولة الحضارية الحديثة، ومواطنوها الاوائل، ومؤسسوها، وقد يكونون من قادتها في المستقبل.
3. المرحلة الثانية يقوم بها المواطنون الفعالون الحضاريون. كلما ولد واحد منهم يشرع بالدعوة الى الدولة الحضارية الحديثة أينما وجد. المعلم في مدرسته، والاعلامي في مؤسسته، والطبيب في عيادته، ورب الاسرة في بيته وهكذا. سوف يتكاثر عدد هؤلاء ويتقاربون ويلتقون ويشكلون بؤرا حضارية فعالة في مناطق مختلفة ومتناثرة من المجتمع العراقي، وبعد فترة قد تطول او تقصر يتحول المواطنون الحضاريون الفعالون الى جماعة حضارية، وبذا تبدأ المرحلة الثانية من تكوين الدولة الحضارية الحديثة. سوف تقوم الجماعة الحضارية بعملين أساسيين في هذه المرحلة وهما: اولا، زيادة عدد المواطنين الفعّالين الحضاريين، اي توسيع الجماعة الحضارية؛ وثانيا، التغلغل في مؤسسات الدولة والمجتمع الحاليين واتخاذهما منصات للدعوة والتبشير بالدولة الحضارية الحديثة. الجماعة الحضارية هي نواة المجتمع الحضاري الدي سوف يكتمل تشكله في المرحلة الرابعة.
4. المرحلة الثالثة، بعد فترة قد تطول او تقصر ، سوف تتمكن الجماعة الحضارية من الوصول الى الدولة الراهنة بصورة تدريجية الى ان تتمكن منها بالطرق الدستورية والسياسية والديمقراطية والقانونية والسلمية التي تقرها الدولة الراهنة. عنذاك تبدأ يمكننا القول ان الدولة الحضارية الحديثة قد ولدت، قد يكون ذلك في عام ٢٠٣٠، ولكنها مازالت في مراحلها الاولى، لذا تقوم الجماعة الحضارية بتعميق وتوسيع الصفة الحضارية الحديثة للدولة بصورة تدريجية.
5. المرحلة الرابعة، الان وقد قامت الدولة الحضارية الحديثة، فان هذه الدولة سوف تقوم بالاستفادة من امكانيات الدولة وقدراتها باستكمال تحويل المجتمع العراقي الى الحالة الحضارية الحديثة وإقامة المجتمع الحضاري. وتفصيل ذلك في حينه.
6. هذه هي مراحل اربع لنشوء وتكون الدولة الحضارية في العراق، وهي تشبه المراحل التي مرت بها عمليات ولادة هذه الدولة في المجتمعات الاخرى. وهي: مرحلة الانسان الحضاري، مرحلة الجماعة الحضارية، مرحلة الدولة الحضارية، مرحلة المجتمع الحضاري.يستطيع كل مواطن عراقي ان يختار لنفسه المرحلة التي يوجد فيها حسب قدراته الذاتية واستعداداته الشخصية ووعيه وثقافته.

#الدولة_الحضارية_الحديثة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حكم القضاء الدستوري في شرط الشهادة للمرشح النيابي

حكم القضاء الدستوري في شرط الشهادة للمرشح النيابي – ...