الرئيسية 10 ثقافة جنسية 10 4 أسباب تمنع إتمام العملية الجنسية بنجاح

4 أسباب تمنع إتمام العملية الجنسية بنجاح

متابعة/SNG- يعاني بعض الرجال من إختلالات في العملية الجنسية مما يتسبب في فشلها وهو ما يؤثر بشكل سلبي على حياة الرجل بشكل عام.

قد يعاني بعض الرجال بشكل دائم أو متقطع من أعراض ضعف الإنتصاب وهو ما يمنعهم من إتمام العملية الجنسية بنجاح، بينما يتعرض بعض الرجال الآخرين لمثل هذه المشكلة لفترة وجيزة في حياتهم وقد يعاني البعض الآخر منها بشكل متكرر.
يفتقد الباحثون لبيانات كاملة حول عدد الرجال الذين يعانون من ضعف الإنتصاب بسبب حساسيتها وعدم إعراب الكثير من الرجال عنها. إلا أن باحثون يقدرون عدد الرجال الذين يعانون من ضعف الإنتصاب بنصف الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 70 سنة، بينما تقل هذه النسبة كثيراً لدى الرجال البالغين تحت سن 40 عاماً.

بحسب الخبراء، هناك العديد من الأمراض التي قد تؤدي إلى ضعف الإنتصاب إضافة إلى بعض أنواع الأدوية والإصابات المباشرة والجروح والعوامل النفسية. ندرج لكم في الفقرات التالية أهم الأسباب التي قد تفسد العملية الجنسية.

1- مشاكل الدورة الدموية ومرض بيروني

يحدث الإنتصاب الكامل عندما يتوفر الدم الكافي للعضو الذكري. هناك العديد من الأمراض التي قد تعوق حدوث ذلك، من ضمنها مرض السكري وإرتفاع ضغط الدم والجلطات الدموية وزيادة نسبة الكوليستيرول وتصلب الشرايين والسمنة، حيث يمكن إعتبار هذه الأمراض من أهم أسباب حدوث ضعف الإنتصاب.

مرض بيروني Peyronie’s disease هو مرض ينتج عنه تكون ألياف وبقع على الأعضاء التناسلية الذكرية تمنع وصول الدم إليها بصورة طبيعية مما يضعف فعالة الدورة الدموية وبالتالي إضعاف قدرة القضيب على الإنتصاب.

2- السرطان والجراحة

تؤثر السرطانات بأنواعها على الأعصاب كما تؤثر على صحة الشرايين وكلاهما يؤثران بشكل كبير على فعالية الإنتصاب والأداء الجنسي. في حالة إصابات الحوض أو النخاع الشوكي قد تتضرر الأعصاب المسؤولة عن عملية الإنتصاب ما يسبب العجز الجنسي. أيضاً لا ننسى أن القيام بعمليات جراحية في منطقة الحوض وخاصة في منطقة البروستاتا أو عند إصابة البروستاتا بالسرطان، يمكن أن تتسبب في تدمير الأعصاب والشرايين اللازمة لتوصيل الدم الكافي لإنتصاب العضو الذكري وإتمام العملية الجنسية بنجاح.

3- الخوف من تقييم الأداء أو النفور الجنسي

يعاني الكثير من الرجال من ضعف الإنتصاب بسبب قلقهم من عدم قدرتهم على إشباع شريكاتهم ويتسبب القلق في تأثيرات عصبية تمنعهم من إتمام العملية الجنسية بكفاءة. في بعض الأحيان يكون من الصعب على الرجل ممارسة الجنس مع زوجته إن كان بينهما إحتقانات ومشاجرات سابقة.

بعض الرجال يكرهون ممارسة الجنس وذلك عادة ما يحدث بسبب تعرضهم للإيذاء الجنسي في سن صغيرة أو قد يحدث هذا النفور للأشخاص الذين تربوا في بيئة متشددة دينياً تصور الجنس بشكل منفّر، كما يحدث ذلك لدى المثليين الجنسيين الذين يضطرون للزواج من نساء تحت ضغط المجتمع.

4- الخلل الهرموني وتناول الأدوية

يعد نقص هرمون التستوستيرون من أسباب ضعف أو فشل الإنتصاب وهو الهرمون الذكري المسؤول عن الصفات الذكورية، قد يقل إنتاجه نتيجة فشل الخصية أو تعرض الغدة النخامية لمشاكل صحية تتطلب التدخل الطبي أو قد يقل إنتاجه بسبب تناول بعض الأدوية.

تؤثر نسبة كبيرة من الأدوية على الأداء الجنسي كأدوية علاج السرطان وأدوية علاج القلق والإكتئاب وكذلك الأدوية التي تحتوي على هرمون الإستروجين الصناعي وكابحات بيتا، دون أن ننسى أدوية الضغط الدموي المرتفع وبعض مسكنات الألم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سرعة القذف لدى الرجال,‏‎ ‎الأسباب والعلاج

متابعة/SNG- تتسبب سرعة القذف في القلق والتوتر لدى الرجل ...