الرئيسية 10 سياسة 10 مصدر: نقل كلية القوة الجوية من قاعدة الامام علي بالناصرية الى بلد في صلاح الدين

مصدر: نقل كلية القوة الجوية من قاعدة الامام علي بالناصرية الى بلد في صلاح الدين

بغداد/SNG- كشف مصدر عسكري مطلع، عن نقل كلية القوة الجوية من قاعدة الامام علي في محافظة ذي قار، الى قاعدة بلد في محافظة صلاح الدين، حيث أكاديمية طيران القوة الجوية العراقية التي من المؤمل افتتاحها في شهر نيسان ابريل المقبل، بعد طلب أميركي بهذا الخصوص.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، إن “العمل جار لنقل كلية القوة الجوية وكل ما يتعلق بها من معدات وكوادر من قاعدة الامام علي في الناصرية الى أكاديمية الطيران التي تشرف عليها القوات الأميركية في قاعدة بلد بمحافظة صلاح الدين”.

وأوضح أن “الأمر جاء بناء على طلب من الاميركان الذين تعهدوا بدعم وإدارة تلك الاكاديمية الخاصة بالطيران، على غرار الأكاديميات الأميركية، من حيث إعداد المناهج وتهيئة المدربين وتاثيث المكان، بالاضافة الى كل المستلزمات المطلوبة لانشاء صرح علمي عسكري مختص بالطيران”، مبينا أن “الخطوات العملية بدأت فعلا، وسيتم نقل كل ما يتعلق بكلية القوة الجوية الى قاعدة بلد في صلاح الدين، لتكون الخيرة مهيأة للافتتاح في نيسان أبريل المقبل”.

ولم يبين المصدر سبب القرار، وتساءل عن “جدوى إلغاء الكلية العريقة في محافظة ذي قار، على الرغم من أن المحافظة تتمتع بأمن نسبي، وأن الأميركان قد تعهدوا ببناء وتجهيز أكاديمية كاملة وخاصة بالطيران العسكري في قاعدة بلد”، عازيا اهتمام الأميركان بهذه الاكاديمية الى “وجود قواتهم في هذه القاعدة، خلافا لمحافظة ذي قار التي لا يتواجد فيها قواتهم”.

يذكر أن قاعدة الامام علي وردت ضمن عقد طائرات (اف ١٦)، من خلال إنشاء مدرج مع ملحقاته الكاملة، وبناه التحتية لغرض استقبال بعض تلك الطائرات حسب العقد المبرم.

وكانت السفارة الأميركية لدى بغداد، قد هنأت في 21 شهر شباط فبراير الماضي، الحكومة العراقية والقوة الجوية العراقية على إعادة افتتاح أكاديمية طيران القوة الجوية العراقية في قاعدة بلد الجوية.

وأكدت أن الولايات المتحدة والتحالف الدولي سيقومان بدعم الأكاديمية الجديدة من خلال تقديم الارشاد إلى الدورة الأولى من متدربي الأكاديمية في مواضيع تتعلق بسلامة الملاحة الجوية والانضباط عند الطيران، وصولا إلى التطوير المهني للضباط والإلمام بالتعليمات الفنية الخاصة بالطائرات.

ولفتت الى أن الأكاديمية ستركز على تطوير قدرات ضباط الصيانة وطياري المقاتلات والاستطلاع والنقل، وسيقوم الطيارون العراقيون بالتدرب على طائرات من طراز سيسنا 172 وسيسنا 208 و تي-6 و تي-50، حيث سيتخرج أول 40 متدربا ليركزوا على التدريب المتخصص في مواقع مختلفة في العراق.

يذكر ان القوة الجوية العراقية تشكلت في العام 1931، وتعد اقدم وأول قوة جوية عربية، وقبل إنشاء القوة الجوية كانت قيادة سلاح الجو الملكي البريطاني في العراق تشرف على جميع عناصر القوات المسلحة البريطانية في العراق من عام 1920 الى عام 1930، ولكن القوة الجوية كمثل بقية الصنوف او القوى بعد سقوط نظام البعث في العام 2003 أعيد بناؤها كجزء من برنامج شامل لبناء قوات دفاع عراقية جديدة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المفوضية تستخدم آلية الاقلام الالكترونية للتأشير بورقة الاقتراع في الانتخابات

بغداد/SNG- أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الأحد، انها ...