الرئيسية 10 سياسة 10 تركيا تتجاهل العراق وتتواصل مع إيران بعملياتها في قنديل

تركيا تتجاهل العراق وتتواصل مع إيران بعملياتها في قنديل

بغداد/SNG
كشف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن بلاده على اتصال مع إيران فيما يتعلق بعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل الواقعة بشمال العراق والقريبة من الحدود الإيرانية.
وأضاف تشاووش أوغلو في تصريح صحفي “نحن على اتصال مع إيران، يمثل حزب العمال الكردستاني تهديدا لهم أيضا، وقنديل قريبة من حدود إيران، وسنعزز التعاون مع إيران”.
وكان وزير الدفاع التركي نورالدين جانيكلي، أعلن، أمس الثلاثاء، ان جيش بلاده سيبقى بشكل دائم في إقليم كردستان.
ونقلت وسائل اعلام تركية عن جانيكلي، القول ان “عملياتنا داخل الاقليم مختلفة هذه المرة”، منوها الى ان “الجيش ولأول مرة ينشئ قواعد عسكرية”.
وأضاف ان “العمليات ستستمر حتى يتم تطهير جبال قنديل من الارهابيين”، مؤكدا ان “الجيش سيبقى بشكل دائم في اقليم كردستان”.
وتابع وزير الدفاع التركي، ان “ايران تدعم العمليات التركية داخل اقليم كردستان”.
وأوضح ان “انقرة عرضت على ايران القيام بعمليات مشتركة في قنديل”، مبينا ان “الهجوم على قنديل لا علاقة له بالانتخابات الرئاسة المبكرة في 24 حزيران المقبل، لان خطة الهجوم وضعت قبل عام”.
وكان وزير الخارجية التركي مولود شاويش اوغلو، قال الجمعة الماضية، ان “العمليات العسكرية التركية ضد حزب العمال الكردستاني في شمالي العراق وصلت الى منطقة جبل قنديل” معقل التنظيم الذي تصنفه أنقرة كجماعة إرهابية.
وأضاف اوغلو أن بلاده عازمة على انهاء وجود الحزب في جبل قنديل.
من جانبه اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس الثلاثاء، عدم وجود اي اتفاق مع الجانب التركي بشأن العمليات العسكرية داخل الاراضي العراقية، مشيرا الى ان العمليات اهدافها انتخابية.
وقال العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي أمس “لدينا متابعة للاوضاع في جبال قنديل وهي مشكلة قديمة، وهي جبال وعرة وعلى مر العصور كانت السيطرة عليها جدا صعبة، والتصعيد التركي والتصريحات الاخيرة بشأن ملاحقة حزب العمال في جبال قنديل هي تصريحات انتخابية سمعناها في الاعلام فقط، ونحقق في هذا الموضوع واي دخول الى الاراضي العراقية هو خط أحمر واعتداء على السيادة العراقية”.
وأكد “عدم وجود أي اتفاق اونقاش مع الجانب التركي حول دخول قوات تركية ولا يوجد اي تنسيق مع الجانب التركي، والتصريحات بشأن هذا هي جزء من الدعاية الانتخابية التركية”.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالوثيقة.. كتلة جديدة تنبثق عن الفتح

بغداد/SNG-