فقد واجه الرئيس الروسي مشكلة فنية في استخدام صندوق الاقتراع الإلكتروني، إذ رفض الصندوق سحب بطاقة الاقتراع من بوتن عقب الإدلاء بصوته.

وحاول الرئيس الروسي إدخال الورقة من خلال تغيير اتجاهها إلا أن الصندوق لم يقبلها، الأمر الذي دفع الرئيس الروسي إلى إبداء علامات الدهشة والاستغراب التي بدت واضحة على وجهه.

وفي المرة الثالثة قبل الصندوق الورقة بعد أن قلبها بوتن على وجهها، حينها ضحك وابتسم للكاميرا، ولوح بيديه لمن حوله ومضى في طريقه.

كما التقطت كاميرات المصورين رجلا يرتدي بدلة ويحمل حقيبة كان يمشي وراء بوتن خلال توجهه إلى صندوق الاقتراع، واختبأ فجأة وراء لوحة تحمل أسماء الناخبين على ما يبدو.

وقد أثار اختباء الرجل، الذي ظهر مجددا ولحق بالرئيس عقب انتهائه من التصويت، ردود فعل ساخرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وغرد كثيرون بتندر على فعلته.

وأعيد انتخاب سيرغي سوبيانين، الحليف المقرب من الرئيس الروسي، رئيسا لبلدية موسكو بغالبية ساحقة، الاثنين، عقب انتخابات تخللتها احتجاجات بشأن إصلاحات التقاعد.

وحصل سوبيانين، الذي يتولى هذا المنصب منذ 2010، على 70.02 بالمئة من الأصوات، بحسب النتائج التي نشرتها لجنة موسكو الانتخابية. وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 30.8 بالمئة.