الرئيسية 10 مقالات 1 10 *صلاح يصلح*

*صلاح يصلح*

جعفر الونان

*تحتاج وزارة الدفاع إلى وزير يمتلك خطاباً وطنياً ولم يعرف عنه تبني أيَّ خطاب طائفي أو مناطقي.

* وزارة الدفاع وزارة سيادية؛ بنفس الوقت هي وزارة تخصصية بمعنى أن إدارة العسكر تحتاج الى من لديه خبرة في العمل العسكري والجيش لذلك لابد أن يكون ضابطاً متقاعداً.

*اختيار وزير مهني لوزارة الدفاع في ظل الظرف السياسي الحالي يتطلب بجانبه “المقبولية” العامة أو الرضا العام للمزاج السياسي المعقد في البلاد.

* ترافق المقبولية قوة الشخصية وأن لايكون تابعاً أو موظف بدرجة وزير عند هذه الجهة أو تلك.

*وزير الدفاع المقبل سيكون أمام مهمة عسيرة وهي إعادة صورة الجيش إلى صورته السابقة بعيون الشعب وهذا يحتاج وزير لديه القدرة والخبرة على توفير قاعدة عريضة من مضخات الثقة إلى الناس.

*امام وزير الدفاع المقبل مهمة أساسية وهي التنسيق مع جيوش المنطقة فضلا عن تسليح الجيش العراقي بما يتناسب مع التحديات الكبيرة التي تعيشها المنطقة.

*هناك مهمة راكزة لابد أن ترافق الخبرة العسكرية خبرة إدارية ومعرفة واقعية عن عمل مؤسسات الدولة وكذلك البرلمان والمؤسسات المهمة في الدولة حتى يقوم بالتعشيق .

*وزير الدفاع المقبل لابد أن يتميز بقدرته على الإدارة الألكترونية ومعالجة الإدارة السلحفاتية لوزارة الدفاع.
*مهمة وزير الدفاع تأسيسية كبيرة فهو مسؤول عن ترميم الثغرات التي كانت سبباً اساسيا في سقوط جزء كبير من العراق في ٢٠١٤ وماقبله.

* يتطلب من وزير الدفاع المقبل مراجعة العيوب التأسيسية التي رافقت إعادة الجيش العراقي في ٢٠٠٣.

*التحدي الأكبر والأعظم والأثقل أمام وزير الدفاع المقبل هو العناية المركزة والشديدة لذوي شهداء الجيش العراق الكرام الذين أستشهدوا دفاعا عن العراق وأرضه.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الساخر العظيم وظاهرة المحلل السياسي

حميد سعيد قرأت أخيراً رواية “الساخر العظيم” للروائي العراقي ...