الرئيسية » سياسة » مكتب رئيس الوزراء يصدر بياناً بشأن أحداث النجف

مكتب رئيس الوزراء يصدر بياناً بشأن أحداث النجف

بغداد/SNG-  أصدر مكتب القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، حول أحداث العنف المؤسفة التي شهدتها مدينة النجف الأشرف.
وذكر بيان له تلقت /SNG/، نسخة منه “بأمر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، نفذت القوات الأمنية اوامر القاء القبض بحق عدد من المنفذين لاعمال خارجة عن القانون راح ضحيتها عدد من المواطنين وتسببت بترويع الابرياء وحرق الممتلكات وتخريبها”.
وأضاف ان “التحقيقات جارية مع كل المتهمين وستتم ملاحقة جميع المشاركين باطلاق النار او الحرق ، وتقديم من يثبت عليه الجرم الى القضاء”.
وشدد القائد العام للقوات المسلحة على “حماية حرية التظاهر السلمي وفق الضوابط التي رسمها الدستور والقانون، وجه بضرورة قيام الشرطة والاجهزة الأمنية بواجباتها في فرض الامن وحماية الممتلكات العامة والخاصة”.
وامر عبد المهدي “بفتح تحقيق في كيفية تعامل الاجهزة الامنية في النجف الاشرف اثناء الاحداث المؤلمة واسباب الفشل في تجنب او تقليل الخسائر البشرية والمادية”.
واكد رئيس الوزراء على “المضي قدما في محاربة الفساد والمفسدين والشد على ايدي كل القوى السياسية والجماهيرية المساندة لعملية الاصلاح ومكافحة الفساد بالطرق السلمية والقانونية، مطالبا الجميع بتقديم ما لديهم من وثائق ومعلومات الى المجلس الاعلى لمكافحة الفساد لاتخاذ الإجراءات التحقيقية والعقابية وفق القانون”.
وكانت عدد من مدن الجنوب شهدت ليلة ساخنة أمنياً لم تعرفها منذ مدة طويلة أسفرت عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 25 عراقياً، إضافة إلى حرق متاجر ومجمعات تجارية ووكالات سيارات وذلك خلال محاصرة أنصار زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، مقرات ومصالح تجارية ومنازل تابعة لقيادات في صفوف تياره قرر طردهم أول أمس الثلاثاء، بسبب ملفات فساد.
وشهدت مدن كربلاء وبابل وواسط والبصرة والنجف تظاهرات حاشدة قرب منازل المطرودين من التيار الصدري ومكاتبهم ومصالح تجارية تابعة لهم، غير أن الأعنف كانت في محافظة النجف حيث أسفرت عن مقتل أربعة من أنصار السيد الصدر وجرح 19 آخرين خلال اقتحام مول تجاري يعود للقيادي المفصول من التيار الصدري جواد الكرعاوي، وذلك بعد سقوط جريحين في محافظة واسط المجاورة بأعمال عنف مماثلة.
وأعلن مجلس محافظة النجف الأشرف، بعد اجتماع طارئ عقده اليوم بحضور المحافظ لؤي الياسري ثلاثة قرارات مهمة على خلفية أحداث يوم أمس في المحافظة.
وقرر المجلس عقد جلسة استثنائية أخرى للتصويت على مدير جديد لقيادة الشرطة خلفا للقائد الحالي اللواء علاء غريب، وحمله المسؤولية الكاملة والاجهزة الامنية المعنية أحداث أمس واعتبرها “تخاذلاً وعدم اخذ دورهم الحقيقي تجاه ماشهدته النجف الاشرف من أحداث دامية”.
ورشح مجلس النجف “3 أسماء من ضباط المحافظة للتصويت عليهم خلفا لمدير الشرطة الحالي بجلسة استثنائية تعقد يوم الاحد المقبل”.
ودعا المجلس “محافظ النجف ان يتحمل المسؤولية الكاملة كونه رئيس اللجنة الأمنية العليا للحفاظ على أرواح وممتلكات الناس والمتظاهرين في الأيام القادمة”.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكلابي يتهم وزير المالية بـ”الحنث باليمين” ويلمح لاستجوابه واقالته

بغداد/SNG- اتهم النائب عن تحالف الفتح النيابية يوسف الكلابي، ...