الرئيسية 10 دولي 10 ترامب يدافع عن رده على أحداث فرجينيا في لقاء جماهيري

ترامب يدافع عن رده على أحداث فرجينيا في لقاء جماهيري

متابعة / SNG – أسعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤيديه بدفاعه عن رده على التجمع الحاشد الذي نظمه المنادون بسمو العرق الأبيض في فرجينيا وبتعهد بإغلاق الحكومة إذا لزم الأمر لبناء جدار على طول الحدود مع المكسيك.

وكان ترامب تعرض لانتقادات بعد أن حمل “الجانبين” مسؤولية أعمال العنف التي اندلعت بين القوميين البيض المنادين بسمو العرق الأبيض والمحتجين اليساريين المناهضين لهم في فرجينيا في 12 أغسطس آب.

واتهم ترامب شبكات التلفزيون بتجاهل دعوته للتوحد في أعقاب أعمال العنف وقال “لم أقل أنا أحبكم لأنكم سود أو أنا أحبكم لأنكم بيض… أحب كل الناس في بلادنا”.

وقالت الشرطة إنها أطلقت رذاذ الفلفل لتفريق محتجين ألقوا حجارة وزجاجات خارج مركز المؤتمرات الذي كان ترامب يتحدث فيه بمدينة فينيكس بولاية أريزونا يوم الثلاثاء.

إعلان

وانتقد ترامب مرارا خلال كلمته تغطية وسائل الإعلام لأعمال العنف في تشارلوتسفيل بفرجينيا وما أسفر عنه من تداعيات سياسية.

وقال “هؤلاء أناس ليسوا شرفاء. إنهم أناس سيئون وأعتقد بحق أنهم لا يحبون بلادنا.. وسائل الإعلام هي الجهة الوحيدة التي توفر منصة لجماعات الكراهية هذه”.

وقال ترامب إن الكثير من الصحفيين تجاهلوا إدانته للمنادين بسمو العرق الأبيض بما في ذلك جماعة (كو كلوكس كلان) مضيفا “هاجمتهم مع النازيين الجدد. هاجمتهم مع الكل … كو كلوكس كلان؟ في بلادنا كو كلوكس كلان. ذكرتهم جميعا”.

وأبدى جيمس كلابر المدير السابق لوكالة المخابرات الوطنية الأمريكية قلقه من أداء ترامب واصفا إياه بأنه “مخيف تماما ومزعج”.

وتابع لشبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية “أشك في مدى أهليته للمنصب”.

* إغلاق الحكومة

تمويل بناء الجدار الحدودي من المواضيع المتداولة كثيرا في الكونجرس الأمريكي مع تساؤل بعض أعضاء الكونجرس ما إذا كان هذا الجدار وهو التعهد الرئيسي لترامب خلال حملته الانتخابية عام 2016 ضروريا بحق.

ومع اقتراب معركة الميزانية في الكونجرس قال ترامب إنه سيكون مستعدا للمخاطرة بإغلاق الحكومة وما يترتب على هذه الخطوة من ضرر سياسي من أجل تأمين تمويل الجدار على الحدود مع المكسيك.

وزار ترامب منطقة يوما الحدودية في أريزونا قبل اللقاء الجماهيري يوم الثلاثاء.

وقال “إذا اضطررنا لإغلاق حكومتنا سنبني الجدار … الشعب الأمريكي صوت من أجل كبح الهجرة. سنبني هذا الجدار”.

* نافتا وكوريا الشمالية

تناول ترامب في كلمته التي استمرت لمدة ساعة و15 دقيقة مجموعة من القضايا من محادثات اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) مع المكسيك وكندا إلى المواجهة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

قال ترامب إنه قد يلغي اتفاقية نافتا لإعادة التفاوض بشأنها كما قال إن المواجهة مع كوريا الشمالية بسبب برامجها الصاروخية اتخذت على الأرجح منعطفا إيجابيا.

إلا أنه لم يتضح ما إذا كانت كلمته ستساعد على وضع أسس تحسين الوضع بعد الأزمة السياسية العميقة التي وجد ترامب نفسه فيها بعد سبعة أشهر فقط من توليه مهام منصبه وتراجع شعبيته إلى ما دون 40 بالمئة.

وأبدى ترامب شعوره بالإحباط من الكونجرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون لعدم موافقتهم على قانون الرعاية الصحية الذي لم يمرره مجلس الشيوخ في تصويت أجري الشهر الماضي بفارق صوت واحد.

وشكا ترامب مرارا من “الصوت الواحد” الذي حال دون إلغاء مجلس الشيوخ لبرنامج الرعاية الصحية الذي وضعه الرئيس السابق باراك أوباما وتغييره.

وخارج اللقاء الجماهيري ومع تدفق مؤيدي ترامب إلى مركز المؤتمرات هتف المحتجون “عار.. عار..عار” و”لا لترامب. لا لكو كلوكس كلان. لا لأمريكا فاشية”.

ورد مؤيدو ترامب “ابنوا الجدار” وكان كثير منهم يرتدي قبعات حمراء عليها شعار حملة ترامب “لنجعل أمريكا عظيمة مجددا”.

وكان هناك تواجد كبير للشرطة حول مركز مؤتمرات فينيكس في أول جولة لترامب كرئيس في أريزونا وهي من الولايات التي فاز بها في انتخابات الرئاسة عام 2016.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

في صحف عربية: فتح وحماس أمام ساعة الحقيقة

متابعة/SNG- ناقشت الصحف العربية مستقبل المصالحة بين حركتي فتح ...