الرئيسية 10 ثقافة جنسية 10 وداعا للفياجرا.. 4 وصفات طبيعية لتقوية قدرتك الجنسية..

وداعا للفياجرا.. 4 وصفات طبيعية لتقوية قدرتك الجنسية..

متابعة/SNG- العجز الجنسى وضعف الانتصاب من المشاكل المرضية المسكوت عنها فى مصر، حيث يفضل الكثير من المتزوجين عدم الإفصاح عنها، بالرغم من أنها قد تكون مشكلة عارضة حدثت بسبب مشكلة نفسية أو نتيجة تناول دواء ما أو عرض مرضى معين، وليس بالضرورة أن تكون ناجمة عن مشكلة عضوية.

وحسب مركز «مايو كلينيك» الأمريكى، فإن الضعف الجنسى يصيب فى الأساس الأشخاص كبار السن الذين يزيد عمرهم عن 65 عاما، كما ينتشر بين حوالى 5% من الرجال فى عمر الأربعين، و15% فى عمر السبعين، بينما الضعف الجنسى متوسط الشدة يصيب حوالى 50% من الرجال فى عمر الخمسين، مع زيادة هذا الرقم بنسبة 10% كلما تقدم العمر 10 سنوات، أى أنها تصيب 60% من الرجال فى عمر الستين، وهو ما يحتم علينا ضرورة مواجهة هذه المشكلة وعدم دفن الرؤوس فى الرمال.

وحسب نفس المركز الأمريكى الشهير يتوجب على المصاب بالضعف الجنسى زيارة الطبيب فى الحالات التالية:

1 – إذا كان يعانى من مشكلة فى الانتصاب أو فشلت عملية القذف أى إذا حدث تأخر أو سرعة القذف.
2 – إذا كان الشخص مصاباً بالسكرى أو أمراض القلب أو أى مشكلة أخرى قد تسبب ضعف الانتصاب.
3 – حال الشعور ببعض الأعراض المرضية بجانب ضعف الانتصاب، وجبت الزيارة للتعرف على طبيعة المرض الذى يعانى منه.

وعلى الرغم من أن عقار السيلدانافيل «فياجرا» و«التادالافيل» من الأدوية التى تستخدم حاليا بشكل كبير فى علاج الضعف الجنسى، فإن هناك الكثير من العلاجات البديلة للحبة الزرقاء وأيضا الوصفات الطبيعية التى تخلصك من هذه المشكلة، وذلك حسبما نشر فى الأبحاث الطبية الحديثة، سنسلط الضوء على أبرزها:

الديناميت أحدث علاج لضعف الانتصاب
مفاجأة من العيار الثقيل كشفت عنها الأبحاث الطبية الحديثة التى نشرت، مؤخراً، حيث أزاحت الستار عن «جل» مبتكر لعلاج الضعف الجنسى يحتوى على تركيزات صغيرة من مادة «النيتروجلسرين» شديدة الانفجار، والتى تعد المكون الأساسى فى الديناميت، ويحتوى الجل أيضاً على بعض المواد التى تسهل وصول «النيتروجلسرين» إلى داخل العضو الذكرى.

ونجح فريق من العلماء البريطانيين فى تطوير هذا «الجل» الذى يستخدم موضعياً قبل اللقاء الجنسى بدقائق قليلة فقط، ويعمل أيضا بشكل أسرع من عقار الفياجرا «سيلدانافيل»، والذى يتطلب أن يتناوله الرجل قبل اللقاء الجنسى بفترة طويلة لا تقل عن ساعة، ويمكن أن يسبب للبعض آثارا جانبية متمثلة فى الصداع واضطرابات الرؤية.

وعن فكرة عمل «الجل» الجديد، أوضح التقرير المنشور بصحيفة «ديلى ميل» البريطانية أن مادة «النيترو جلسرين» تسهم فى إطلاق أكسيد النيتريك، والذى يسهم فى توسيع الأوعية الدموية الدقيقة داخل العضو الذكرى، وبالتالى يتدفق المزيد من الدم إليه ويصبح الانتصاب أقوى بعد حدوث الإثارة الجنسية؟

ويخضع حالياً ما يقرب من 200 بريطانى تتراوح أعمارهم بين 18 و70 عاما، للتجارب الإكلينيكية للتأكد من فاعلية وأمان جل «الديناميت» فى علاج الضعف الجنسى، وسوف تستمر هذه الدراسة لعدة شهور مقبلة، وتم الاتفاق مع المشاركين فى الدراسة على ممارسة العلاقة الجنسية بمعدل مرة فى الأسبوع لمدة شهر، وسوف يستخدمون كمية من الدهان فى حجم حبة البسلة قبل العلاقة بدقائق قليلة.

السباحة ساعتان يوميا.. دواء رياضى
كشف بحث طبى مثير أشرف عليه علماء من مركز «سيدارس- سيناى» الطبى الأمريكى أن السباحة قد تغنى الكثير من الرجال عن المنشطات الجنسية الكيميائية، وتسهم فى تقوية الانتصاب وتعزيز قدراتهم الجنسية.

وكشفت النتائج أن ممارسة الأنشطة البدنية التى تتطلب مجهودًا كبيرًا مثل السباحة بمعدل ساعتين فى الأسبوع تسهم فى تقوية الانتصاب وعلاج مشاكل الضعف الجنسى، ولكن إذا لم تتهيأ لك ظروف ممارسة السباحة، فيمكنك ممارسة رياضة المشى لمدة 6 ساعات أسبوعيًا للتمتع بالفوائد ذاتها. وأضاف الباحثون أنه كلما زاد النشاط البدنى الذى يمارسه الإنسان كلما تحسن أداؤه الجنسى.

دراسة فرنسية: الأسماك أقوى من الفياجرا
بحث آخر مهم أشرف عليه باحثون من جامعة «جرينوبل» الفرنسية يؤكد أن تناول الأطعمة الحريفة يسهم فى علاج العجز الجنسى ويقوى الانتصاب دون الحاجة لتناول الحبة الزرقاء، كما كشف تقرير طبى يونانى أن تناول أكلات حمية البحر المتوسط مثل الأسماك و«السلطة» وزيت الزيتون قد يسهم فى علاج ضعف الانتصاب، نظراً لأنها تذيب الترسبات والمواد الضارة الموجودة بالأوعية الدموية للعضو الذكرى، وبالتالى يزداد ضخ الدم فيه ويقوى الانتصاب.

الضوء «الأزرق».. البديل المنتظر للحباية
أكدت دراسة سويسرية حديثة أن الضوء «الأزرق» هو البديل المحتمل للحبة الزرقاء فى علاج الضعف الجنسى وتقوية الانتصاب دون الحاجة للإثارة الجنسية، والمثير أنه قد يغنى تماما عن الحبة الزرقاء، ولكن بعد أن يتم حقن الأشخاص بمجموعة من الجينات العلاجية تم اختيارها بعناية شديدة بعد مرور 4 أعوام من التجارب والأبحاث.

وأجرى العلماء هذه التجارب على مجموعة من حيوانات المعمل، حيث تم حقن أعضائهم الذكرية بجينات علاجية، وبعد تعريضها للضوء الأزرق، اكتشف الباحثون حدوث زيادة فى ضخ الدم إلى العضو الذكرى، وحدوث الانتصاب دون الحاجة إلى أى إثارة جنسية. وأضاف الباحثون أن هذه التقنية العلاجية الجديدة قد تتفوق على الفياجرا، التى تعمل على إطالة الانتصاب، بدلاً من أن تحفزه، ويقوم الضوء الأزرق هنا بدور «المحفز».

جرب الآيس الكريم «المنشط»
إذا اضطررت لتناول الحبة الزرقاء، فيمكن تجربة الآيس كريم «المنشط» الذى ابتكرته مؤخراً شركة «Lick Me I’m Delicious»البريطانية بغرض علاج الضعف الجنسى، حيث يحتوى على مادة «سيلدنافيل» الموجودة فى عقار الفياجرا.

المثير أن الرجل يمكنه تحديد جرعة «السيلدنافيل» التى يريد تناولها، بعد استشارة الطبيب، حيث تحتوى البولة الواحدة على 25 مجم «سيلدانافيل»، فمثلاً لو وصف لك الطبيب تناول 50 مللى جرام من عقار الفياجرا، فسوف تحتاج إلى تناول «آيس كريم» يحتوى على 2 بولة.

العلاجات المنتظرة لضعف الانتصاب

كشف موقع «webmd» الطبى الأمريكى عن مجموعة من العلاجات الواعدة والمنتظر طرحها خلال الأعوام المقبلة ومن أهمها:

1 – بخاخة أنف «يوبريما»: عقار «يوبريما» متوفر حاليا فى صورة أقراص تحتوى على عقار أبومورفين، وهو من أحدث العلاجات الواعدة للضعف الجنسى، ويوضع القرص تحت اللسان، ويعمل عن طريق تحفيز المخ لإفراز الموصل العصبى «دوبامين»، والذى يعزز الرغبة والإثارة الجنسية، ولكن المشكلة أنه يتسبب فى الغثيان والقىء، وفى حالات بسيطة قد يصيب الرجل بالإغماء، ولذا تم تأجيل طرحه فى أمريكا ويباع فى أوروبا فقط، لذا تجرى حاليا بعض التجارب الإكلينيكية بغرض طرحه فى صورة بخاخة أنف تحتوى على العقار ذاته، ولا تسبب تلك الآثار الجانبية.

2 – بخاخة أنف أخرى تحتوى على دواء جديد يسمى « PT-141» يسهم فى علاج ضعف الانتصاب عن طريق تنشيط مستقبلات الميلانوكورتين فى المخ المسؤولة عن حدوث الانتصاب، ويصلح هذا العقار لعلاج المصابين بالضعف الجنسى نتيجة أسباب نفسية، وأثبتت التجارب على حيوانات المعامل فاعليته فى علاج المرض، ولكن من المنتظر إجراء المزيد من التجارب على الإنسان.

3 – كريم توبيجلان: ما زال فى مرحلة التجارب حتى الآن، ويحتوى على عقار البروستاديل، ويتم دهانه على مقدمة العضو قبل اللقاء الجنسى، ليحدث الانتصاب خلال فترة تتراوح بين 5 و30 دقيقة.

4 – علاج الضعف الجنسى بالجينات: وهو شبيه جداً بفكرة الضوء الأزرق، حيث تعتمد على استبدال الجينات التالفة المسؤولة عن الإصابة بضعف الانتصاب، واستبدال جينات سليمة بها، وأثبتت التجارب على حيوانات فاعليته، ومن المنتظر أن يتم تجربته على الإنسان، ولكن سيحتاج لفترة طويلة قبل أن يتم تطبيقه بشكل عملى.

وصفات طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب
كشفت العديد من الأبحاث العلمية الحديثة أن الحبة الزرقاء المستخدمة فى علاج ضعف الانتصاب لا تضمن للرجل سعادته فى حياته الجنسية، والرجال الذين يتناولون العقاقير مثل «الفياجرا» و«سياليس» باستمرار غالبا ما يعانون من القلق وعدم الرضا عن حياتهم الجنسية، لذلك كثيراً ما يلجأون لاستخدام توليفة من الأعشاب الطبيعية لتجنب استخدام المنشطات الكيميائية التى يمكن أن يكون لها أضرار جسيمة على الصحة وقد تؤدى إلى أمراض خطيرة.

عصير سوبر هيخليك أسد
وأوضح مجموعة من الخبراء عبر الموقع الطبى «MensHealth» أن هناك مشروبا طبيعيا مذهلا يمكن أن يستخدم كبديل عن الفياجرا، وتشمل مكوناته:
– 2 كوب ماء جوز الهند أو عصير الصبار
– شريحة بطيخ
– 2 ساق من الكرفس
– 1/2 موزة
– 1 قطعة صغيرة من الزنجبيل
– ثمرة من الأفوكادو
– 1 حفنة من الريحان
– 3 ثمرات من التين
وأشار الباحثون إلى أن البطيخ يعمل على استرخاء الأوعية الدموية وتوسيعها، وبالتالى تعزيز فرص الانتصاب، كما أن التين يلعب دوراً مهماً فى تعزيز هرمون الذكورة وزيادة الرغبة الجنسية، ويعتبر الكرفس من أبرز الأغذية التى تعزز المزاج وتهدئ الجسم، إضافة إلى ذلك يعد «الأفوكادو» من أفضل الأغذية لتعزيز الرغبة الجنسية.

البطيخ أكثر أماناً من الفياجرا
وفى السياق ذاته، كشفت دراسة علمية حديثة نشرت مؤخراً عبر الموقع الأمريكى «Newyork Daily News»، أن تناول البطيخ الطازج يمكن أن يساعد الرجال الذين يعانون أمراض القلب فى التغلب على ضعف الانتصاب، حيث إن هذه الفاكهة المعجزة لها تأثير مماثل للفياجرا. وللحصول على أفضل النتائج، يجب تناول كمية لا تقل عن ستة شرائح من البطيخ التى تعادل تأثير قرص واحد من الفياجرا، وفقاً للباحثين. وترجع قوة البطيخ فى علاج ضعف الانتصاب إلى احتوائه على مادة «سيترولين» التى تسهم فى إنتاج مركب يساعد على استرخاء الأوعية الدموية فى الجسم، على غرار ما يحدث عند تناول «الفياجرا» وفقاً للدراسة.

التين يعزز القدرة الجنسية
منذ قرون، فطن الإنسان إلى أهمية فاكهة التين فى تعزيز القدرة الجنسية وتقوية الانتصاب، وأوضح الباحثون عبر موقع «هيلث» الطبى أن التين يمكن أن يستخدم كمنشط جنسى لمرضى الضغط لاحتوائه على كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن الثمينة التى تعزز مستويات طاقة الجسم، وتحسن قدرته على التحمل دون آثار جانبية.
ونصح الباحثون بنقع «2-3» ثمرات من التين فى اللبن خلال المساء، ثم تناول هذا المزيج خلال الصباح لتعزيز القدره الجنسية.
وصفة مذهلة من الزنجبيل والعسل
بسبب الإجهاد فى العمل وضغوطات الحياة يعانى كثير من الرجال حول العالم من انخفاض الرغبة والقدرة الجنسية، لهذا كشف الموقع الطبى الأمريكى «HealthyFoodstar»، عن وصفة مذهلة من الزنجبيل والعسل تعزز الرغبة والقدرة الجنسية، وتشمل:
– 300 جرام من جذور الزنجبيل
– إناء من الزجاج سعة 1 لتر
– 2 ملعقة من العسل
– كوب من عصير الليمون

كيفية التجهيز:
تغسل جذور الزنجبيل، ويقشر ثم يقطع قطعا صغيرة، وتوضع شرائح الزنجبيل فى الإناء الزجاجى، ثم يضاف العسل والليمون، ويترك الإناء فى مكان دافئ لمدة 14 يوماً.

طريقة الاستعمال:
يتم تناول 1 ملعقة صغيرة ثلاث مرات فى اليوم، قبل نصف ساعة من كل وجبة طعام، وقبل ممارسة العلاقة الجنسية.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل إخفاء المشاعر أمر غير صحي؟

متابعة/SNG- لا يستطيع كلٌ منا أن يظهر مشاعره بالشكل ...