الرئيسية » محلية » مدينة الطب: جهات تزعم زوراً الانتماء للحشد الشعبي تجاوزت علينا

مدينة الطب: جهات تزعم زوراً الانتماء للحشد الشعبي تجاوزت علينا

بغداد/SNG- اتهمت إدارة دائرة مدينة الطب، اليوم ، جهات تتظاهر “زوراً” بانتمائها للحشد الشعبي، بالاعتداء على الملاكات الطبية، وفي حين عد أن مثل ذلك التصرف “يخدم” تنظيم (داعش)، أكد أن قيادة عمليات بغداد اتخذت الإجراءات اللازمة بحقهم بعد إنكار هيأة الحشد الشعبي معرفتها بهم.
وقال مدير مستشفى مدينة الطب، الدكتور جليل الشمري، في مؤتمر صحافي عقده في مبنى المستشفى، وسط بغداد، وحضرته (المدى برس)، إن هناك “عناصر مسيئة تنتمي ظاهراً للحشد الشعبي قامت بفتح مكاتب خاصة لهم في المستشفى ونصبوا كرفانات واعتدوا على الملاكات الطبية”، مشيراً إلى أن “المشكلة انتهت وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق أولئك العناصر من قبل قيادة عمليات بغداد”.
وأضاف الشمري، “لكن تلك الظاهرة بدأت تعود مجدداً إذ قام أحد الأشخاص بالتحدث بلسان الحشد الشعبي والاعتداء على الملاكات الطبية”، مبيناً أن “هيأة الحشد الشعبي أنكرت معرفتها بذلك الشخص عند الاستفسار بشأنه”.
وأوضح مدير دائرة مدينة الطب، أن “عمليات بغداد والأجهزة الأمنية ستتولى متابعة الموضوع”، عاداً أن “الإساءة للملاكات الطبية سواء في مدينة الطب أم وزارة الصحة، يخدم تنظيم داعش”.
وشدد الشمري، على أن “الملاكات الطبية يشاركون المقاتلين تضحياتهم وانتصاراتهم في أرض المعركة، وقد أشارت إلى ذلك المرجعية الدينية والقيادات السياسية”.
وتابع مدير دائرة مدينة الطب، “أنا ابن الحشد الشعبي والمقاومة وأول من ضرب الاحتلال الأميركي خلال تواجده في بغداد، مثلما كنت أول من تعرضوا لاعتقال القوات الأميركية وأتشرف بما قدمته من تضحيات ولا نقبل أن يزايد علينا أحد في وطنيتنا وديننا وجهادنا”.
يذكر أن الأطباء العراقيين لاسيما أولئك العاملين في أقسام الطوارئ، يتعرضون لاعتداءات متكررة من قبل البعض من ضعاف النفوس أو العاملين في القوات الأمنية ما أدى إلى احتجاجات كثيرة ومطالبتهم بضرورة وجود قانون لحمايتهم.