الرئيسية » رياضة » أسود الرافدين يواصلون التوهج ويضربون موعداً مع “الابيض” في خليجي 23

أسود الرافدين يواصلون التوهج ويضربون موعداً مع “الابيض” في خليجي 23

بغداد/SNG- واصل المنتخب الوطني مستوياته الرائعة في بطولة كأس الخليج 23، بتغلبه على نظيره اليمني بثلاثية نظيفة في الجولة الثالثة من دوري مجموعات البطولة التي تحتضنها الكويت لغاية الـ5 من كانون الثاني المقبل.

وسجل اهداف اللقاء كلاً من علي حصني في الدقيقة 54 وعلي فائز في الدقيقة 64 ومهدي كامل في الدقيقة 80.

وتسلط الضوء في التقرير التالي على ابرز ملامح المباراة التي انقض من خلالها اسود الرافدين على صدارة المجموعة الثانية برصيد 7 نقاط.

جس النبض
في الشوط الاول من المباراة لم يظهر المنتخب الوطني بالشكل المطلوب، وظن الجميع لوهلة ان اسود الرافدين سيلعبون من اجل التعادل من اجل تلافي مواجهة الامارات في نصف نهائي البطولة.

وكان اداء المنتخب الوطني عقيماً ولم يتمكن من خلق فرص حقيقية للتسجيل سوى في مناسبتين او ثلاث لينتهي الشوط سلبيا من دون اهداف.

شوط المدربين
في الشوط الثاني انقلب اداء المنتخب الوطني رأساً على عقب، حيث اثبت باسم قاسم مرة اخرى، بأنه مدرب يعلم من اين تؤكل الكتف ويدرس خصومه جيداً قبل الانقضاض عليهم.

قاسم اجرى تغييرين مبكرين في الدقيقة الـ46، حيث اشرك علي حصني مكان همام طارق ومهدي كامل بدلاً من سعد عبد الامير، ولم تمر سوى ثمانِ دقائق حتى سجل البديل حصني اول اهداف العراق، لينتظر الاسود 10 دقئق اخرى قبل ان يضيف علي فائز الهدف الثاني من علامة الجزاء.

وفي الدقيقة الـ74 اشرك قاسم علاء عبد الزهرة بدلاً من مهند عبد الرحيم، ليستنفذ جميع تغيراته الناجحة التي اسفرت عن هدف ثالث في الدقيقة الـ80 عن طريق البديل ايضاً مهدي كامل.

عقم هجومي
بالرغم من تسجيل المنتخب الوطني لستة اهداف في دوري المجموعات، الا ان حصة المهاجمين من هذه الاهداف كان هدفاً واحداً فقط وهو من نصيب مهند عبد الرحيم في المباراة الاولى امام البحرين.

وهذا الامر يؤكد ضعف خط الهجوم لاسود الرافدين في البطولة، لكن في الوقت نفسه هناك تعلميات من المدرب باسم قاسم بان يشغل المهاجمين مدافعي الخصوم لخلق المساحات امام القادمين من الخلف.

كلاكيت ثالث مرة
للمرة الثالثة على التوالي، تحصل متوسط ميدان المنتخب الوطني حسين علي، على جائزة افضل لاعب في المباراة بعد مباراتي البحرين وقطر.

علي القصير المكير، يثبت مباراة تلو الاخرى بأنه نجم قادم بقوة في سماء الكرة العراقية والخليجية والاسيوية، كونه لاعب مثابر ويمتلك مهارات فنية عالية وتمريرات قصيرة متقنة، جعلت انظار الاندية الخليجية تتجه اليه من اجل التعاقد معه في الميركاتو الشتوي وبالتالي يستحق لقب الافضل.

امتحان “الابيض”
ستكون مواجهة الامارات يوم الثلاثاء المقبل، اختباراً صعباً للاعبي المنتخب الوطني، فهذه المباراة تعني بطولة بحد ذاتها.

اذ يسعى منتخب اسود الرافدين الى الثأر من “الابيض” بعد خسارته في نهائي خليجي 21 بهدفين لهدف، وليس ذلك فحسب بل ان المنتخب الاماراتي يعتبر اقوى منتخبات المربع الذهبي لخليجي 23، لذلك فان الفوز عليه سيكون ذات طابع خاص ويفرش الورود في طريق الاسود نحو اللقب.