الرئيسية » تقارير » هل الغى يوسف زيدان زيارة كانت مقررة له الى اربيل؟

هل الغى يوسف زيدان زيارة كانت مقررة له الى اربيل؟

بغداد/SNG- منشوران على الفيسبوك في أقل من 48 ساعة، للكاتب المصري المعروف يوسف زيدان، بسبب طبيعة التأشيرة التي حصل عليها، ألغى في المنشور الأول منهما زيارته إلى أربيل للمشاركة في المعرض الدولي للكتاب المقام هناك، ليعدل ثانية عن هذا الإلغاء بعد حصوله على تأشيرة دخول متعددة لمدة ستة أشهر، يمكنه فيها زيارة ليس أربيل فقط، بل بغداد وأي مدينة أخرى يختارها.

بدأت القصة عندما قال الكاتب المصري يوسف زيدان، إنه ألغى زيارة كانت مقررة له الى أربيل، بعد اكتشافه أن تأشيرة الدخول التي منحت له مخصصة لزيارة إقليم كردستان فقط دون امكانية التواجد بواسطتها في بغداد.

وذكر زيدان، عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، أن مقربين أبلغوه قبل ساعتين من موعد سفره إلى أربيل، بأن تأشيرة دخوله للعراق هي تأشيرة “كردستانية” وليست معتمدة من السلطات المركزية في بغداد، مضيفاً إن “هذه التأشيرة لن تسمح لي بما كنت أنوي القيام به من زيارة بغداد، والتجول في شارع المتنبي، واحتساء الشاي هناك، وقد تعرضني للاعتقال، لدخول البلاد من دون إذن”.

وكان من المقرر أن يشارك زيدان، في معرض أربيل للكتاب، الذي يقام للفترة من 10 ولغاية 20 من تشرين الأول الجاري.

وفي السياق نفسه، ذكر الكاتب العراقي، والفائز بجائزة البوكر العربية، احمد سعداوي، في منشور له على فيسبوك، إنه من المخجل والمخزي إن تكون “الجهة الداعية” للكاتب يوسف زيدان، قد حذّرته من زيارة بغداد، وأنه سيتعرّض للاعتقال في حال غادر أربيل الى العاصمة، لافتاً الى إن “سلطة الطيران في العراق موحّدة، إن كان في أربيل أو بغداد أو البصرة، وحامل الفيزا الصادرة عنها يستطيع زيارة كل مدن العراق، والسفر عائداً الى بلده من أي مطار في العراق”.

وعقبت مؤسسة المدى في إيضاح للجمهور والقراء، على لسان مدير معارضها، إيهاب القيسي، قالت إنه “حتى لا يخدعهم كاتبنا العراقي.. نجم البوكر العالمي، نبين إن تأشيرات جميع زوار المعرض سنوياً، تصدر من وزارة الداخلية في إقليم كردستان”، موضحة ان “أحدهم ربما اتصل بالكاتب (يوسف زيدان) وأوحى له بان هذه التأشيرة ستسبب له مشاكل، وقد يتم اعتقاله ولن يستطيع ان يذهب بها الى بغداد”، ونوهت إلى أن “رئيس مؤسسة المدى، فخري كريم، قد اتصل بالسفير العراقي في القاهرة، وأخبره ان هنالك من شوش على الزائر وبادر السفير مشكورا وانه شرح للضيف مطمئنا له وأكد على منحه التأشيرة فورا ولمدة ستة أشهر”.

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية العراقية، أن سفيرها في مصر، حبيب الصدر، منح زيدان تأشيرة دخول إلى بغداد، بعد علمه بما حصل له.

وأفاد الكاتب يوسف زيدان، بعد ساعات من ذلك، تلقيه اتصالات من السفير في القاهرة ومنحه تأشيرة السفر الى العراق، معلناً توجهه الى أربيل لحضور معرض الكتاب.

ويوسف محمد أحمد زيدان، أستاذ جامعي وكاتب وفيلسوف مصري، من مواليد 1958 بمحافظة سوهاج وعاش في الإسكندرية ودرس فيها الفلسفة وحصل على الماجستير والدكتوراه والأستاذية في الفلسفة الإسلامية، كتب اكثر من 60 مؤلفاً وأبحاثاً تزيد عن الثمانين، ويعد أحد أهم الباحثين والمفكرين والروائيين المصريين بأعماله التاريخية والفهرسية والروائية.

كتب رواية “عزازيل” أحد أفضل الروايات العربية وأكثرها جدلاً، التي فازت بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) كأفضل رواية في 2009، ويعمل مديراً لمركز المخطوطات بالإسكندرية في مكتبة الإسكندرية، وتخصص في التراث العربي المخطوط وعلومه، ويهتم بحثيًا بالفكر الإسلامي والتصوف، وله عدة روايات فلسفية تاريخية ومقالات كثيرة في مختلف الصحف.

وكانت مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون، قد أعلنت افتتاح المعرض الدولي للكتاب في أربيل، للفترة من 10 تشرين الأول الجاري وسيستمر حتى يوم 20 من الشهر نفسه. انتهى6