الرئيسية » دولي - تقارير » إنقلاب في فنزويلا

إنقلاب في فنزويلا

متابعة/SNG – أعلن رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، نفسه رئيسا للبلاد، في وقت تشهد فيه فنزويلا تظاهرات لعشرات الآلاف من الفنزويليين.

وتظاهر عشرات الآلاف من معارضي ومؤيدي الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأربعاء في كراكاس، في أول تحركات في الشوارع بعد عمليات التعبئة العنيفة التي شهدها عام 2017 وأودت بحياة نحو 125 شخصاً.

كما تجمع معارضون في مناطق أخرى من البلاد، وكذلك أنصار الحكومة وسط أجواء من التوتر. وقتل خمسة أشخاص في أعمال عنف قبل التظاهرات ليلاً وصباح الأربعاء.

ويتظاهر فنزويليون في الشوارع ملوحين بأعلام بلادهم وهم يطالبون الرئيس نيكولاس مادورو بالتخلي عن السلطة.

على صعيد متصل أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترافه برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي ينتمي إلى معسكر المعارضة، رئيسا انتقاليا لفنزويلا.

وقال ترامب في بيان صدر عن البيت الأبيض اليوم الأربعاء: “اليوم، أعترف رسميا برئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) لفنزويلا، خوان غوايدو، رئيسا انتقاليا لفنزويلا. وقد أعلنت الجمعية الوطنية، بصفتها الفرع الوحيد للسلطة في البلاد الذي تم انتخابها بصورة قانونية من قبل شعب فنزويلا، أعلنت نيكولاس مادورو غير شرعي وأن منصب رئيس الدولة شاغر”.

وأكد الرئيس الأمريكي في البيان أن الولايات المتحدة ستستخدم “كامل قوتها الاقتصادية والدبلوماسية للضغط من أجل استعادة الديمقراطية الفنزويلية”، ودعا الدول الغربية إلى الاعتراف ببغوايدو رئيسا بالوكالة للبلاد.

وأضاف ترامب في البيان: “مستمرون في تحميل نظام نيكولاس مادورو غير الشرعي المسؤولية المباشرة عن أي تهديد محتمل يضر بسلامة العشب الفنزيويلي”.

من جانبه، دعا وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الرئيس الفنزويلي إلى التنحي عن منصبه لصالح “زعيم شرعي يعبر عن إرادة الشعب الفنزويلي”، في إشارة إلى زعيم المعارضة خوان غوايديو.