وقامت الشريكة السابقة لرجل الأعمال، بتزوير توقيعه، ثم تمكنت من الحصول على عينة مخزنة من سائله المنوي، وأنجبت الابنة عن طريق التلقيح الصناعي.

ويقول الرجل الذي لم يجر ذكر اسمه، وهو في الأربعينات من العمر، كلما تذكر أمر ابنته شعر بألم كبير، وفق ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية.

وخدعت الشريكة السابقة الطاقم الطبي في مصحةراقية بالعاصمة لندن وأكدت لهم أن الرجل وافق على استخدام سائله المنوي لأجل التلقيح.

ويقول الأب إنه يشعر بإحساس غريب تجاه ابنته، ويصفها بالجميلة والساحرة، لكنه يشعر بالذنب تجاهها، لاسيما أنه ليس مرتبطا بها على غرار باقي الأبناء.

ولجأت أم الطفلة إلى تزوير التوقيع بعد خمسة أشهر من انفصالها عن رجل الأعمال البريطاني، وكان الشريكان قد أنجبا ابنا عن طريق التلقيح الصناعي في وقت سابق.