الرئيسية » سياسة » حركة التغيير تكشف عن مناصبها في حكومة الاقليم

حركة التغيير تكشف عن مناصبها في حكومة الاقليم

بغداد/SNG- كشف النائب عن كتلة التغيير النيابية هوشيار عبد الله، اليوم الاربعاء، عن المناصب التي تم الاتفاق عليها مع الحزب الديمقراطي الكردستاني لتشكيل حكومة الاقليم، مبينا ان تأخير تشكيل الحكومة سببه الاتحاد الوطني.

وقال عبد الله في تصريح لـ/SNG/،ان “حركة التغيير والحزب الديمقراطي الكردستاني اتفقا على تشكيل حكومة اقليم كردستان”، مبينا ان “تأخير تشكيل الحكومة سببه مطالبة الاتحاد الوطني الكردستاني باستحقاق اكبر”.
واشار الى ان “حركة التغيير تعترض على زيادة استحقاق الاتحاد الوطني الذي يطالب بمنصب نائب رئيس الإقليم”، لافتا الى ان “التغيير تسعى الى ان تكون حكومة الاقليم قوية عبر الاتفاق ما بينها وبين والديمقراطي وبقية الكتل”.
واكد ان “هناك اجندة متفق عليها بين الطرفين لاصلاحات قوية خلال الستة اشهر الأولى من عمر الحكومة، واهمها حل المشاكل العالقة مع بغداد”.
واضاف ان “تشكيل حكومة قوية في الإقليم ينعكس إيجابا على العمل الجماعي في بغداد”، مبينا ان “كتلة التغير ستشارك بحكومة الاقليم في منصب نائب رئيس الإقليم ووزارات المالية والصناعة والمعادن والعمل والشؤون الاجتماعية والبلديات وهيئتين واربع وكالات وزارات، أي بنسبة مشاركة 12% من المناصب الخاصة في الإقليم”.
وتابع ان “معارضتنا لنظام الحكم في الإقليم موجود حتى الان وثبتنا في اتفاقنا مع الديمقراطي كل الملاحظات حول النظام السياسي والإصلاحات والملف النفطي وحول قضية عدم وجود الشفافية في الجنبة المالية والمجالات الاخرى”.
واكد ان “حركة التغيير اتفقت مع الديمقراطي الكردستاني على اجراء الاصلاحات خلال سقف زمني مدته ستة اشهر قبل الاتفاق على المناصب الحكومية”، منوها الى ان “التغيير متمسكة بكل أهدافها السياسية واهمها تغيير النظام السياسي من رئاسي او شبه ملكي الى برلماني وحل ملف النفط بشكل شفاف وخصوصا مع الحكومة الاتحادية”.