الرئيسية » رياضة » الدوري الأوروبي طريق أرسنال لإنقاذ موسمه

الدوري الأوروبي طريق أرسنال لإنقاذ موسمه

متابعة/SNG- يسعى أرسنال إلى محاولة تعويض انهياره في الدوري الإنكليزي لكرة القدم بمتابعة سلسلة الانتصارات الناجحة التي يحققها في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”، وذلك عندما يحل الخميس ضيفا على فالنسيا الإسباني ضمن إياب نصف النهائي بعد فوزه المريح ذهابا 3-1.

وينتقل المدرب الإسباني أوناي إيمري إلى أرض فريقه السابق بعدما منحه الثنائي الهجومي الفرنسي ألكسندر لاكازيت والغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ فوزا مطمئنا الأسبوع الماضي على ملعب الإمارات في لندن.

لكن نتائج أرسنال المخيبة خارج أرضه هذا الموسم قد تمنح فالنسيا الأمل في قلب فارق الهدفين. وتلقت شباك أرسنال ثلاثة أهداف خلال زيارة كل من ولفرهامبتون وليستر في الدوري المحلي، كما خسر على أرض باتي بوريسوف البيلاروسي ورين الفرنسي قبل أن يقلب تأخره في لندن. ويعول “المدفعجية” بشكل كبير على الثنائي لاكازيت وأوباميانغ في ظل هشاشة دفاعه أخيرا.

وقال مدرب فالنسيا مارسيلينو تروال “لعبنا ضد مهاجمين جيدين جدا كلّفا الملايين. يعاقبانك على أقل خطأ”.

وحصد أرسنال نقطة يتيمة في آخر أربع مباريات في “البريميرليغ”، ليضع بنفسه حدا منطقيا لحلوله بين الأربعة الأوائل وحجز بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا التي سيشارك فيها بحال توّج بلقب المسابقة القارية الرديفة. وكاد يكون مصيره مشابها في مباراة الذهاب ضد فالنسيا الذي تقدم باكرا عبر المدافع مختار دياخابي قبل أن يرد لاكازيت بثنائية في غضون ثماني دقائق ويضيف أوباميانغ هدفا قاتلا في الثواني الأخيرة.

خيّمت على الموسم الأول لأرسنال من دون مدربه السابق أرسن فينغر، مشكلات دفاعية عانى منها الفرنسي في أواخر عهده الذي امتد لـ22 عاما.

مهمة صعبة
مهمة صعبة

لكنّ صفقتي انتقال لاكازيت في صيف 2017 وأوباميانغ في شتاء 2018 أفادتا الفريق كثيرا من الناحية الهجومية رغم البداية الصعبة وقد أصبحا يشكلان راهنا ثنائيا ضاربا.

لكن تواجدهما سويا لم يكن دائما، وقد عبر كلاهما عن انزعاجه من ممانعة إيمري لبعض الفترات بالدفع بمهاجمين صريحين.

وأقر أوباميانغ “تعرفون أنني أحب اللعب بمهاجمَين لكني لا أريد قول ذلك”، فيما أشار لاكازيت في تصريح لإذاعة “أر.أم.سي” إلى أنه سيكون “أكثر سعادة” إذا شارك أساسيا بنسبة أكبر. ودافع إيمري عن قراراته هذا الموسم بالقول “كل لاعب يريد النزول تسعين دقيقة، لكن كمدرب عليّ استخدامه في اللحظة الأنسب”.

وأضاف “أحيانا نلعب أفضل مع الاثنين، لكن في أوقات أخرى يكون الأداء أفضل مع مهاجم واحد، وعندما يحل أحدهم بدلا من الثاني”.

ونظرا للمشكلات التي يواجهها على الطرف الدفاعي، قد يكون إيمري بحاجة إلى جهود الثنائي كي يتابع المشوار نحو نهائي باكو للقاء الفائز من مواجهة تشيلسي الإنكليزي وإينتراخت فرنكفورت الألماني (1-1).