الرئيسية » سياسة » نائب: إقالة مجلس هيئة الاعلام يهدف لتمرير صفقة فساد في الرخصة الرابعة

نائب: إقالة مجلس هيئة الاعلام يهدف لتمرير صفقة فساد في الرخصة الرابعة

بغداد/ SNG- اتهمت عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية، عن كتلة النصر، هدى سجاد، جهات سياسية بالضغط على مجلس أمناء هيئة الإعلام والاتصالات لتمرير صفقة فساد في الرخصة الرابعة.
وقالت سجاد في تصريح لـ/SNG/، ان “وضع صيغة قرار لاقالة هيئة امناء الاعلام والاتصالات قرار متفرد من قبل رئيس لجنة الثقافة، وغير مدروس، وليس فيه جنبة قانونية”، مبينة ان “هيئة الرئاسة ليس لديها فكرة كاملة عن الموضوع”.
وبينت ان “المجلس لم يصوت على مجلس الأمناء، فكيف يمكنه إقالتهم”، موضحة ان “أعضاء مجلس الأمناء، ومنهم اشرف الدهان يعملون بالوكالة، ولم يصوت عليهم مجلس النواب”.
واشارت الى ان “الامر 65 من ادارة الدولة يشترط التعيين من قبل رئيس الوزراء، وبعد ذلك كسب الثقة من قبل مجلس النواب”، مؤكدة أن “مجلس النواب لم يصوت على تثبيتهم سابقا”.
وتساءلت “كيف يمكن اقالة مجلس الأمناء، وهناك رخصة رابعة بعد ايام، هل يبقى المدير التنفيذي وحده، ومن هو المراقب لعمله”؟، مشيرة الى ان “اقالة مجلس هيئة الاعلام والاتصال في هذا التوقيت يشوبه جزء من الفساد”.
وتابعت سجاد أن “هناك من يستفهم لماذا تتم إقالتهم الان، رغم أن ملف الوكالات جميعه سوف ينتهي في 30 حزيران الجاري، بموجب قانون الموازنة، كما ان مجلس النواب صوت على ذلك”، لافتة الى ان “موضوع إقالتهم وراءه مأرب حزبية وضغوطات سياسية واضحة جدا لتمرير صفقة فساد في الرخصة الرابعة”.
يشار الى أن جدلا واسعا يدور منذ سنوات حول عقد الرخصة الرابعة، وامتناع هيئة الاعلام والاتصالات عن القبول باحالتها الى وزارة الاتصالات بوصفها جهة حكومية منافسة للشركات الخاصة، الامر الذي يخلق شكوكا حول جدوى إحالتها لشركة خاصة أخرى.
يذكر أن اتفاقا بين تحالف سائرون والفتح أفضى الى إقالة جميع شاغلي الدرجات الخاصة واستبدالهم بمرشحين جدد.