الرئيسية » سياسة » الاتحاد الوطني يصف ادارة كركوك بالوكالة بـ”الانتقامي” ويطالب بمنصب المحافظ
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-11-27 16:15:19Z | |

الاتحاد الوطني يصف ادارة كركوك بالوكالة بـ”الانتقامي” ويطالب بمنصب المحافظ

 

بغداد/SNG- اكد النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بختيار شاويس، اليوم الاحد، ان منصب محافظ كركوك من حصته لحصوله على نصف مقاعد المحافظة في الانتخابات، فيما اشار الى ان فرض الامر الواقع وادارة المحافظة بالوكالة غير مقبول وانه “حزبي وطائفي وانتقامي”.
وقال شاويس في تصريح لـ/SNG/،ان “موضوع محافظة كركوك معقد بشكل كبير”، مبينا ان “الاتحاد الوطني الكردستاني لديه استراتيجية واضحة في انتخابات مجالس المحافظات وخصوصا في محافظة كركوك”.
واشار الى ان “محافظة كركوك خط احمر بالنسبة للكرد، لانها مدينة التعايش السلمي والاخوة”، مؤكدا ان “المكون الكردي يؤييد
اجراء الانتخابات في وقتها بعد التصويت على القانون من جميع الكتل”.
واضاف ان “التراكمات الخلافية بين المكونات في كركوك اثرت سلبا على الوضع الاجتماعي والاقتصادي والخدمي وحتى الأمني”، لافتا الى ان “جميع المكونات في المحافظة غير راضية عن الوضع الأمني في المحافظة بسبب ادارتها”.
وتابع ان “ادارة منصب المحافظ بالوكالة غير قانوني بل هو حزبي وطائفي وانتقامي، وهذا اسلوب غير مقبول ونحن نرفض اي طرف يتعامل بهذا الأسلوب”، مؤكدا ان “منصب محافظ كركوك من حق الاكراد لأننا حصلنا في الانتخابات الاخيرة على نصف المقاعد والاصوات داخل محافظة كركوك، وان أسلوب فرض الامر الواقع لاينسجم مع العراق الديمقراطي الجديد”.
وتعاني كركوك من ازمة سياسية، منذ اقالة محافظها السابق نجم الدين كريم وتكليف راكان الجبوري بادارتها بالوكالة، وتفامت الازمة بعد فوز الجبوري بمقعد نيابي وتوجهه الى بغداد.
ودخلت القوى الكردية في صراع على المنصب، وخضع الامر الى مساومات تمثلت بمنح رئاسة حكومة الاقليم الى الديمقراطي الكردستاني مقابل منح منصب محافظ كركوك الى الاتحاد الوطني الكردستاني.
وفي ظل هذه الازمة، يطالب المكون التركماني باحقية حصوله على المنصب، كون المنصب شغله الكرد طوال السنوات الماضية، ومنذ عام ونصف يشغله العرب، ويرى ان الوقت حان لشغله من قبل التركمان.