الرئيسية » خبر مميز » موسم فرار سياسيين عراقيين الى الاردن و دول عربية اخرى

موسم فرار سياسيين عراقيين الى الاردن و دول عربية اخرى

رطب موسم الاعتصامات الذي تشهده بغداد عاصمة العراق حفيظة كثير من الساسيين الذين  جعلوا العراق محطة تجربتهم الساسية فيه, و بعد الحراك الشعبي الذي حدث مؤخرا بقيادة زعيم التيار الصدري الذي سعى للاصلاح جعل من الكثيرين في العملية السياسية ان يرجعوا حساباتهم وتجهيز حقائبهم والمغادره بعوائلهم الى بلدان اخرى.
حيث قال مصدر رسمي ان الاردن استقبل خلال اليومين الماضيين عشرات المسؤولين العراقيين وعائلاتهم الذين فروا من العراق اثر تلويح زعيم التيار الصدري مقتضى الصدر باقتحام المنطقة الخضراء.
واشار المصدر ان الاردن يتوقع استقبال المزيد من المسؤولين خلال الايام الايام المقبلة دون ان يفصح عن اسمائهم او اعدادهم.
وفر ما يزيد عن 220 مسؤولا وبرلمانيا عراقيا وعائلاتهم من بلادهم خلال الـ48 ساعة الماضية بعد تلويح الصدر لاقتحام المنطقة الخضراء وفقا لوسائل اعلام.
وكشفت الخطوط الجوية العراقية أن غالبية الحجوزات على الخطوط العراقية وخطوط أخرى كانت لمسؤولين عراقيين وعائلاتهم ومقربين منهم والذين توجهوا إلى العاصمة الأردنية عمان وإسطنبول فضلاً عن حجوزات إلى دبي في الإمارات العربية المتحدة.
وتشير أرقام مطار بغداد إلى أن أكثر من 350 عائلة وصل تعداد أفرادها إلى نحو 1400 شخص بينهم أطفال ونساء غادروا العراق خلال الأيام الأخيرة وجميعهم أقارب لمسؤولين ونواب عراقيين.