الرئيسية » محلية » الخاقاني يؤكد وجود عجز يقدر بـ250 مدرسة في محافظة ذي قار

الخاقاني يؤكد وجود عجز يقدر بـ250 مدرسة في محافظة ذي قار

بغداد/SNG- أكد رئيس مجلس محافظة ذي قار المهندس رحيم الخاقاني، اليوم الأربعاء، مصادقة المجلس على الخطة الخاصة بالتربية والتي تتضمن 498 مشروعًا للمدارس من بينها 106 مدرسة “بدل طينية”، وفيما أوضح بأن خطة المدارس الجديدة تقدر بـ48 مشروعاً وتحتوي على 110 مدرسة موزعة على أقضية ونواحي المحافظة بكلفة 116 مليار دينار، أكد وجود عجز في المحافظة يقدر بـ250 مدرسة.

وقال الخاقاني، في بيان تلقته/SNG/، إن “مجلس محافظة ذي قار عقد اجتماعه الدوري، اليوم، وكان على جدول مقرراته مناقشة تقرير اللجنة المشكلة بخصوص المدارس ومناقشة خطتها الجديدة المرسلة من المحافظة يوم (17 حزيران الجاري)؛ حيث تمت المصادقة عليها بوقت قياسي بعد وصولها للمجلس”، لافتًا إلى أن “مشاريع المدارس مقسمة إلى وزارية ومنفذة على حساب وزارة الصناعة، وإن البدل طينية والبالغ عددها 106 مدارس منفذة من قبل شركة أنوار سُرى، وغيرها من مشاريع (التربية 1)، والمشاريع الخاصة بالهياكل الحديدية وانعاش الاهوار، وإن أغلب المشاريع تمت المباشرة بها فعليًا”.

وأضاف الخاقاني، أن “المجلس ناقش خطة المدارس الجديدة والتي تقدر بـ48 مشروعاً وتحتوي على 110 مدرسة موزعة على أقضية ونواحي المحافظة وفق خطة وصلت كلفتها الاجمالية إلى 116 مليار دينار وبتخصيص سنوي يقدر بـ58 ملياراً”، منوهًا إلى أن “هذه المبالغ وزعت حسب الكثافات السكانية في الأقضية والنواحي، واعتمدت على اعدادها من قبل مديرية التربية والمجالس البلدية”.

وتابع رئيس مجلس محافظة ذي قار، إنه “بعد مصادقة المجلس على الخطة سيتم ارسالها يوم غدٍ إلى ديوان المحافظة ووزارة التخطيط للمصادقة عليها وإعلانها، وعلى السلطة التنفيذية اختيار الشركات الكفوءة لتنفيذها”، مؤكدًا إن “مشاريع المدارس سيبلغ عددها 498 مشروعًا في عموم ذي قار، فيما يبلغ حجم الاحتياج 750 مدرسة، بواقع عجز يصل لـ250 مدرسة”.

واسترسل الخاقاني، “أطلقنا سابقاً مشروع ‘لذي قار خالية من المدارس الطينية‘ وقد تم إدراج المشروع ضمن هذه الخطة، وفي حال المباشرة في التنفيذ وإحالتها إلى الشركات فلن تكون هناك مدرسة طينية، وهذا لا يعني أن ذي قار اليوم خالية لكن كإجراءات أولية تم إدارجها ضمن الخطط الوزارية والمحافظة لعام 2019، وفي حال سير هذه الاجراءات بشكل صحيح وحسب ما معمول به سنكون قد أصدقنا بالوعد الذي أطلقناه قبل شهرين”.