الرئيسية » سياسة » نائب عن الحكمة يلمح الى امكانية استجواب وزير المالية بسبب رواتب موظفي الاقليم

نائب عن الحكمة يلمح الى امكانية استجواب وزير المالية بسبب رواتب موظفي الاقليم

 

بغداد/SNG- أكد النائب عن تيار الحكمة خالد الجشعمي، اليوم السبت، على ان بغداد سلمت كافة رواتب اقليم كردستان رغم عدم تسليم الاقليم ثمن برميل نفط واحد لها، فيما اشار الى انه سيتم توجيه سؤال الى وزير المالية يومكن ان يتطور الى استجواب بسبب خرق قانون الموازنة.
وقال الجشمعي في تصريح لـ/SNG/، إن “تخصيصات رواتب الاقليم في موازنة 2018 ضمن المشروع الذي ارسل من الحكومة السابقة، كان مقدرا له 3 تريلون و880 مليار دينار، وبعد تشكيل اللجنة المشتركة بين مجلس النواب وزوارة المالية، تمت اضافة ملبغ ترليون و600 مليار الى باب الرواتب للاقليم واصبح المجوع 5 ترليون و440 مليار دينار”.
وتابع “حذرت من هذه الزيادة في مجلس النواب عبر مداخلة في مناقشة الموازنة، وانه لا يجوز اضافة هذا المبلغ للاقليم، خاصة وان الحكومة العراقية لا تستطيع التوقف عن دفع هذه المبالغ لانها رواتب موظفين، حتى في حال عدم تسليم الاقليم ثمن النفط الذي يصدره الى الحكومة الاتحادية”.
وتابع “طالبت بحذف الزيادة والابقاء على مبلغ الرواتب المخصص سابقا، لكن لا اللجنة المالية ولا البرلمان استجاب”، موضحا “اليوم وزير المالية يقول ان التخصيصات التي سلمت للاقليم وهي النصف فقط من اصل 10 ترليونات، معنى ذلك انه تم تسليم كافة الرواتب الى نهاية السنة دون يسلم الاقليم ثمن برميل نفط واحد، وهذا ما حذرت منه”.
وحمل الجشعمي الحكومة ووزير المالية “مسؤولية خرق الموازنة، حيث هناك مادة صريحة فيها تنص على انه اذا لم تسلم النفط سوف تستقطع من الرواتب”، مبينا “قد يكون هناك اجراء من الحكمة في هذا الصدد وسندرس خياراتنا، وسنذهب الى سؤال برلماني وقد يتحول الى استجواب بالمستقبل”.
يشار الى ان اقليم كردستان لم يسلم بغداد واردات تصدير النفط منذ فترة طويلة، اضافة الى عدم تسليمه ايرادات المنافذ الحدودية او أي بيانات عنها، بالمقابل تدفع الحكومة الاتحادية رواتب الموظفين فيه.
وكان رئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني، زار بغداد مؤخرا لبحث المشاكل العالقة ومنها المالية اضافة الى القضايا السياسية.