الرئيسية » غير مصنف » سيريني يفجر أزمة صحفية بـ”اجراء عبثي” والمرصد يدخل على الخط

سيريني يفجر أزمة صحفية بـ”اجراء عبثي” والمرصد يدخل على الخط

بغداد/SNG- قال مصدر سياسي مطلع، اليوم الأحد، إن الامين العام لمجلس النواب سيروان سيريني “انتزع تعهدات” من الصحفيين بعدم دخول البرلمان إلا بالزي الرسمي، وهو قرار اثار ضجة في الوسط الإعلامي وسط دعوات لمقاطعة تغطيات الجلسات البرلمانية.
وقال المصدر لـ/SNG/، إن سيريني فرض على الصحفيين ارتداء “زي رسمي” وبخلافه لن يسمح لهم بدخول مبنى البرلمان، مبيناً انه وجه كذلك كتاباً الى الدائرة الاعلامية لبناء كرفان خارج مجلس النواب ليكون مكاناً بديلاً للصحفيين خارج المبنى.
وهدد صحفيو مجلس النواب بمقاطعة تغطية المجلس في حال تم تطبيق قرار اخراجهم من الدائرة الاعلامية خارج مبنى البرلمان وإرغامهم بلبس الزي الرسمي.
ويقضي الزي الرسمي بإرتداء البدلات الرسمية مع أربطة العنق.
الى ذلك، أدان المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين “الإجراءات العبثية غير المسبوقة” التي إتخذها سيريني.
وقال المرصد في بيان إن سيريني كلف حراس المجلس بـ”سحب بطاقات العمل الصحفي من الصحفيين الذين لا يلتزمون بالقرار، ومنعهم من دخول مبنى البرلمان”.
واثنى المرصد العراقي للحريات الصحفية على موقف الدائرة الإعلامية في المجلس التي رفضت الإجراءات تلك برغم عدم الأخذ بموقفها من قبل سيريني وإصراره على قراره “المجحف والعبثي والغريب”، ونيته إخراج الدائرة الإعلامية الى مكان خارج المجلس.
وطالب المرصد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بـ”تنفيذ تعهداته بإحترام الصحفيين ووسائل الإعلام، ووقف كل إجراء من شأنه تعطيل العمل وفق الدستور والقانون”، مؤكداً أن “التعامل مع الصحفيين من قبل قوى سياسية وامنية تحول الى نوع من العبث لا يمكن القبول به مطلقا.
وانضم المرصد الى الصحفيين الساخطين من القرار ودعاهم الى “مقاطعة جلسات البرلمان حتى يحترم قادته الدستور وحرية الصحافة”.