الرئيسية » سياسة » الفتح يكشف اتفاقاً بين العامري وعبد المهدي لإغلاق ملف ترك “آثاراً وخيمة”

الفتح يكشف اتفاقاً بين العامري وعبد المهدي لإغلاق ملف ترك “آثاراً وخيمة”

بغداد/ SNG- كشف النائب في تحالف الفتح وليد السهلاني، اليوم الخميس، عن ابرام اتفاق بين زعيم التحالف هادي العامري ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإغلاق ملف المحاصصة، مشيراً الى ان تحالفه تنازل عن المناصب في رئاسة الوزراء والوزارات والهيئات المستقلة.
وقال السهلاني لـ/SNG/،إن “رئيس تحالف الفتح هادي العامري مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اتفقا على إغلاق ملف المحاصصة السياسية والفئوية والحزبية خلال هذه الدورة البرلمانية، وإبعاد الكتل السياسية المنضوية تحت تحالف الفتح عن المناصب في الحكومة التنفيذية سواء في الوزارات والهيئات المستقلة والمناصب الدرجات الخاصة”.
وتابع “اشترطنا على رئيس الوزراء اختيار الشخصيات لتولي مناصب الدرجات الخاصة شرط الكفاءة والمهنية والخبرة وأي شخصية يمكن ان تتمتع بخصال تؤهلها لإدارة المنصب التنفيذي”.
وأشار السهلاني إلى أن “تحالف الفتح اختار التنازل عن المناصب في رئاسة الوزراء والوزارات والهيئات المستقلة، ونعطي الخيار وفتح الساحة لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي في اختيار الشخصية التي يعتقد انها تتلأم مع الظروف الراهنة بشرط يتم الاختيار من ذوي الاختصاص والكفاءة والخبرة والمهنية”.
وأوضح أن “موضوع المحاصصة وآثارها الوخيمة التي لحقت بالعراق لا نقبل بها ولا نجامل على حسابها، وطالبنا عبد المهدي بإغلاق هذا الملف خلال هذه الدورة البرلمانية”.