الرئيسية » سياسة » الديمقراطي الكردستاني يعلق على “حصة الضرر” ويقترح حسم الخلافات بـ”حسن النوايا”

الديمقراطي الكردستاني يعلق على “حصة الضرر” ويقترح حسم الخلافات بـ”حسن النوايا”

بغداد/ SNG- قالت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني النيابية، السبت، إن الاقليم يسعى لحل الخلافات مع الحكومة الاتحادية بصورة جدية، مشيرة الى أن زيارة رئيس حكومة الاقليم مسرور بارزاني تمخض عنها تشكيل لجان ستتولى مهمة وضع حلول للمشاكل العالقة بين الطرفين.
وقالت رئيسة الكتلة فيان صبري لـ/SNG/، إن “زيارة مسرور بارزاني على رأس وفد كبير، الى بغداد كانت ايجابية لإثبات حسن النوايا”، مبينة ان “اقليم كردستان معترف به في الدستور العراقي ويجب ان تكون رؤية الحكومة الاتحادية مبنية على هذا الاساس”.
‫وأضافت أنه “بعد عام 2003 بنى النظام السياسي على اساس التعددية والفدرالية ويضمن الجميع فيه العدالة الاجتماعية وعلى وفق الدستور وبعد مجيء داعش كان هناك عدد من المشاكل التي واجهها الاقليم والعراق جراء الارهاب وجزء منها تتعلق باقليم كردستان”.‬
‫واشارت صبري الى أن “هناك توافقات من الناحية الامنية بين حكومة الاقليم والحكومة الاتحادية اضافة الى العديد من القضايا التي يجب ان تحل وفق الدستور ومنها المادة 140 للمناطق المتنازع عليها”.‬
وتابعت “الموضوع المهم الذي كانت ضمن جدول اعمال وفد الاقليم هو الموازنة التي تنص على التزام متبادل بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم”، لافتة الى ان “الحوارات افضت الى تشكيل لجان فنية بين حكومة المركز والاقليم لحل هذه الجزئيات حيث تكون هناك مستحقات لاقليم كردستان لازالت على الحكومة الاتحادية منذ 2014 الى 2017”.‬
‫وقالت صبري إنه “يجب ان يكون هناك تفهم وحسن نوايا لحل هذه المشاكل من خلال الدستور والحوار والمفاوضات” مشيرة الى أن “اللقاءات انتهت بالاتفاق على تكثيف الزيارات والعمل من خلال المفاوضات التي سيحضرها مسؤولون رفيعو المستوى مثل رئيس الاقليم والرئاسات الثلاث والوزراء لحل كل هذه الجزئيات وفق الدستور”.‬
‫وبينت ان “وزير المالية سلم حقوق اقليم كردستان وفق الموازنة التي تشير فقراتها الى تسليم حكومة الاقليم 250 الف برميل وعندما لا تسلم تستقطع حصة الضرر من حصة الاقليم، وحصة الاقليم تصل الى 10,8 من موازنة 2019، ولو قسمت على 12 شهرا تصل الى 920 مليار دينار والمبلغ الواصل الى الاقليم هو 454 مليار دينار شهريا، بينما الشهر الاول من السنة وصل المبلغ الى الاقليم 317 مليار دينار اما الشهر الثاني تسلم الاقليم 317 مليار دينار”. ‬
‫وعن الشهر الثالث قالت صبري إن الاقليم “تسلم 724 مليار دينار والتي كانت متبقية من مجموع الـ 454 مليار دينار المتبقية من 317 مليار دينار من الشهر الاول من السنة والتي تصل الى 137 مليار للشهر الثاني من السنة الحالية وجمعت مع الـ 454 مليار وسلم مبلغ الشهر الثالث من السنة والشهر الرابع الخامس والسادس سلم الى الاقليم مبلغ 454 مليار دينار ولا زالت 68 مليار دينار من حق البيشمركة لم تسلم الى الاقليم ومازالت حصة الاقليم ناقصة وهي حصة الضرر”.
يشار الى ان رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني زار بغداد الاسبوع الماضي على رأس وفد وزاري رفيع، واجرى لقاءات مع الرئاسات الثلاث.