الرئيسية » خبر مميز » حكومة.. الاباء والعمائم

حكومة.. الاباء والعمائم

بغداد/SNG-
نصائح مغلفة بغلاف الاخوة ارسلها السيد مقتدى الصدر الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي جوهرها مكافحة الفساد وحصر السلاح بيد الدولة وعدم الميول لجهة سياسية على حساب اخرى.
اكتفى الصدر بتويتر في ارسال نصائحه وملاحظاته لعبد المهدي الذي جاء به مع الفتح من اقصى العزلة والانزواء الى رحاب السلطة والقرار.
الدنيا دوارة، فكلما تقدم الزمن تخلى عن عبد المهدي مساندوه، فقبل ايام تخلى عنه تيار الحكمة وضرب برنامجه الحكومي بالعمق وقال عنه:”حبرٌ على ورق”.
يلمح اليوم السيد الصدر انه غير راضٍ عن الحكومة، وان وعود عبد المهدي قبل تكليفه تناثرت في الهواء من دون يلمها احد.
ويقول تحالف سائرون ما لنا وما علينا بحكومة عبد المهدي كل الذي فعلنا اننا لم نعترض على ترشيحه يوم قدمته عمائم معروفة في النجف قي ايحاء غير ظاهر ان مرجعية النجف هي التي تقدمت به.
ويذهب سائرون ابعد من ذلك بالقول: “نحن المأكولون المذمومون كتلتا الاكبر ولا وزير عندنا ولاهم يحزنون”.
الميزة الواضحة لهذه الحكومة عن باقي الحكومات ان المشترك فيها لا يقول هذه الحكومة انا ابوها وانا راعيها.
ليس مفاجئاً ولا غريباً، ان الحكومة تشهد مطبات عنيفة تضع عبد المهدي ورفاقه في الحكومة على منصة القصور والاتهام.