الرئيسية » سياسة » نيويورك تايمز : غارة جوية إسرائيلية تقصف مستودع أسلحة في العراق

نيويورك تايمز : غارة جوية إسرائيلية تقصف مستودع أسلحة في العراق

بغداد/SNG- قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الاميركية واسعة الاطلاع “ان اسرائيل نفذت غارة جوية على مستودع للأسلحة في العراق” بزعم مسؤولون اسرائيليون “إن إيران تستخدمه لنقل الأسلحة إلى سوريا”.
وحذرت الصحيفة الاميركية ان الهجوم “يمكن أن يزعزع استقرار العراق ويدفعه إلى عمق الصراع بين الولايات المتحدة وإيران.”
وقالت ان هذا الهجوم الذي يُعتقد أنه أول قصف إسرائيلي على العراق منذ ما يقرب من أربعة عقود ، يشكل امتدادًا للحملة العسكرية التي قامت بها إسرائيل ضد أهداف إيرانية في سوريا.
كان الهجوم الإسرائيلي الشهر الماضي أحد الهجمات الأخيرة على منشآت تخزين الأسلحة التي تسيطر عليها الميليشيات العراقية التي لها صلات بإيران. لم يكن واضحا من الذي نفذ الهجمات الأخرى ، التي وضعت العراق على أهبة الاستعداد بينما يكافح من أجل التعافي من ما يقرب من 40 سنة من الحرب وعدم الاستقرار.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول مخابرات شرق أوسطي كبير، لم تكشف عن اسمه، قوله إن إسرائيل قصفت قاعدة شمال بغداد في 19 يوليو. كما نقلت عن اثنين من كبار المسؤولين الأميركيين قولهم إن إسرائيل نفذت عدة ضربات في الأيام الأخيرة على مخازن الذخيرة للجماعات التي تدعمها إيران في العراق.
وكان ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي باللوم على “الطائرات الأميركية والإسرائيلية” لتنفيذ “هجمات متكررة” على مقرات الحشد.
واثار البيان امتعاض رئيس الهيئة فالح الفياض الذي اصدر بيانا مضادا قال فيه ان بيان المهندس لا يمثل وجهة النظر الرسمية للحشد.
ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الهجمات ، لكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال “إيران ليس لديها حصانة في أي مكان”.
وقال للصحفيين ان “الدولة التي تقول: سنقوم بتدميرك وسنقوم ببناء قواعد لإطلاق الصواريخ ولإرسال خلايا إرهابية ضدك، فيما يتعلق بي ، ليست لديها مناعة “. “سنتصرف – ونعمل حاليًا – ضدهم ، حيثما كان ذلك ضروريًا.”
وقد وقعت أربعة هجمات على مستودعات الأسلحة في الأشهر الثلاثة الماضية. ينتمي ثلاثة منهم إلى قوات الحشد الشعبي في محافظة صلاح الدين أو بالقرب منها. والقاعدة الرابعة كانت قاعدة في بغداد تستخدمها الشرطة الاتحادية.
ونقلت الصحيفة الاميركية وجهة النظر الاسرائيلية بشان الحشد الشعبي وقالت ان المسؤولين الاسرائيليين يرون ان الحشد الشعبي اصبح قناة لنقل الأسلحة إلى الجماعات المسلحة المؤيدة لايران في سوريا وإلى حزب الله المتمركز في لبنان.