الرئيسية » سياسة » الدايني تصارح الكتل السنية بـ”الخطأ الكبير”: القادم اسوأ ولنكن مثل الكرد

الدايني تصارح الكتل السنية بـ”الخطأ الكبير”: القادم اسوأ ولنكن مثل الكرد

بغداد/ SNG- اعتبرت النائبة عن تحالف القرار العراقي ناهدة الدايني، انضمام الكتل السنية الى تحالف الاصلاح والاعمار “خطأ كبيراً” غيب الهوية السنية، مشيرة الى أن سياسة المحاور اوصلت العراق الى الهاوية.
وقالت الدايني لـ/SNG/،إن “سياسة المحاور في العراق ما بعد الاحتلال موجودة وان لم تكن معلنة”، مشيرة الى ان “سياسة المحاور ذهبت بالعراق الى المجهول والهاوية حتى وصلت تجاوزت نسبة البطالة 38% والوضع الاقتصادي الى الاسوأ”.
وتابعت “كان يجب على الكتل السياسية تفضيل مصلحة العراق وعدم تفضيل مصلحة اي دولة اخرى على حساب البلد وان يكون القرار عراقيا موحدا بعيدا عن التناحر القومي والطائفي”، مشيرا الى ان “الوضع السياسي في العراق يسوء كل عام سنة 2005 افضل بكثير من 2019”.
واضافت الدايني “اذا بقى الوضع على ما هو عليه سيكون مصير العراق ما لا يحمد عقباه، لان الشعب لا يمكن ان ينتظر الى مالا نهاية خصوصا اننا نواجه ازمات اقتصادية حادة لها علاقة مباشرة بالمواطن”، مشيرة الى ان “الكتل السياسية السنية ضعفت خلال اسنوات الماضية بسبب انضام اغلب نوابها الى كتل اخرى ومنها الى الاصلاح والاعمار وهذا خطأ كبير ارتكبه بعض النواب”.
وتابعت “هوية الكتل السنية غير موجود، وكان من المفترض ان نكون مثل الكرد لمتابعة قضايا النازحين والمغيبين”.