الرئيسية » دولي - تقارير » زعيمة ميانمار تتوجه الى المحكمة الدولية بشأن قضية الروهينغا

زعيمة ميانمار تتوجه الى المحكمة الدولية بشأن قضية الروهينغا

متابعة / SNG- غادرت زعيمة ميانمار أونج سان سوي كي، اليوم الأحد، متوجهة إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي للدفاع عن بلادها في مواجهة اتهامات بالإبادة الجماعية لأقلية الروهينغا المسلمة.

وتوجه العشرات من أنصار سو كي أيضا إلى لاهاي في هولندا للوقوف بجانبها وتشجيعها.

وقال تين أونج تيين، وهو من منظمي جولات التأييد، في تصريحات لـ”رويترز” بالمطار “أؤمن بالأم سو وأحبها. أريد أن يعرف العالم الحقيقة. لقد عانت البلاد كثيرا بسبب الأخبار الكاذبة”.

كانت جامبيا، وهي دولة صغيرة تسكنها أغلبية مسلمة في غرب أفريقيا، قد أقامت دعوى في تشرين الثاني، تتهم فيها ميانمار ذات الأغلبية البوذية بارتكاب الإبادة الجماعية بحق أقلية الروهينغا، والإبادة الجماعية هي أخطر الجرائم الدولية.

وخلال الجلسات التي ستعقد على مدى ثلاثة أيام ستطلب جامبيا من لجنة قضاة الأمم المتحدة المؤلفة من 16 عضوا اتخاذ “تدابير مؤقتة” لحماية الروهينغا قبل النظر في القضية بشكل كامل.

وفر أكثر من 730 ألفا من الروهينغا المسلمين من ميانمار بعد حملة وحشية نفذها الجيش وقالت الأمم المتحدة إنها تمت “بنية الإبادة الجماعية” وشملت عمليات قتل جماعي واغتصاب.

ورغم الإدانة الدولية للحملة فإن سو كي لا تزال تحظى بشعبية طاغية في بلادها. وكانت حكومة ميانمار قد دافعت عن الحملة التي قادها الجيش بوصفها رد فعل مشروع على الهجمات التي نفذها مسلحون من الروهينغا.