الرئيسية » سياسة » الدعوة :نرفض المحاصصة من رأسها
Iraqi Prime Minister Nouri al-Maliki listens to Secretary of State Hillary Rodham Clinton's comments during a joint statement following their meeting, Monday, Oct. 19, 2009, at the State Department in Washington. (AP Photo/Haraz N. Ghanbari) Original Filename: US_Iraq_DCHG107.jpg

الدعوة :نرفض المحاصصة من رأسها

اعلنت كتلة الدعوة النيابية، عن رفضها نتائج اجتماع رؤساء الكتل مع رئيسي البرلمان سليم الجبوري والوزراء حيدر العبادي، فيما اكدت اصرارها على اقالة الرئاسات الثلاث.

وقال النائب عن الكتلة واحد المعتصمين داخل مجلس النواب احمد الكناني في بيان ان “نتائج اجتماع رئيسي البرلمان سليم الجبوري والوزراء حيدر العبادي مع رؤساء الكتل مرفوضة ولن تقبلها كتلة الدعوة النيابية او النواب المعتصمين داخل البرلمان بصورة عامة”، مبينا ان “اي اجتماع وتفاوض بين رؤساء الكتل وبين الرئاسات الثلاث او اثنين منهم لا تعني المعتصمين في قبة البرلمان”.

واضاف الكناني “اننا نرفض جميع قوائم المحاصصة السياسية التي تطرح للتغيير الوزاري ومصرون على التغيير الشامل بعيدا عن رغبات اشخاص يريدون ادارة البلاد باليات واعراف تسببت في دمار البلد خصوصا في مجالات الاقتصاد والتنمية والخدمات”، مشيرا الى ان “المطالب بتغيير الرئاسات الثلاث مستمرة ولن نتراجع عنها واذا لم تحصل اليوم بالاستقالة الطوعية فغدا ستكون اقالة بارادة الشعب العراقي”.

وطالب الكناني الشعب العراقي بـ”ان يساندنا ويقف معنا لنتخلص من هذه المحاصصة المقيتة التي نخرت العراق وارجعته عقود الى الوراء”، لافتا الى ان “ارادة ١٧٢ نائبا تمثل ارادة وعزيمة الشعب العراقي وهي اقوى من ارادة رؤساء الكتل والمحاصصة”.

يذكر ان اجتماعا موسعا عقد، اليوم الأربعاء، في مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي ورؤساء الكتل السياسية للتباحث ملف الاصلاحات والتعديل الوزاري.