الرئيسية » محلية » صحةُ البصرةِ تحتجزُ عائلةً عراقيةً عائدةً منَ الصينِ وايرانَ في الحَجرِ الصحي

صحةُ البصرةِ تحتجزُ عائلةً عراقيةً عائدةً منَ الصينِ وايرانَ في الحَجرِ الصحي

متابعة /SNG- دعت دائرة صحة البصرة، اليوم الخميس، إغلاق المنافذ الحدودية مع إيران، بعد تسجيل حالتي وفاة بفيروس كورونا بمدينة قم الايرانية، واصابتين بمازندران شمالي ايران.
وقال مدير الصحة عباس التميمي، في تصريح صحفي، اطلع عليه موقع /SNG/، انه “تم وضع عائلة عراقية مكونة من 4 أشخاص تحت الحجر الصحي في مستشفى البصرة العام (الجمهوري) بعد قدومها من الصين مرورا بروسيا وإيران ومن ثم إلى البصرة نافية في الوقت ذاته تسجيل إصابة بالفيروس في المحافظة حتى الآن”.

وأضاف، أن “العائلة المتكونة من زوج وزوجة وطفلين بعمر أربع سنوات وسنتين، وصلت البصرة أمس عند الساعة التاسعة مساءً من إيران بعد أن غادرت في وقت سابق الصين مرورا بروسيا ودخلت عن طريق منفذ الشلامجة للبصرة، مشيرا إلى اتخاذ اللازم وإخلاء تلك العائلة التي قال إن أفرادها بصحة جيدة إلى الحجر الصحي بهدوء وبالتنسيق مع الجهات المعنية”.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون أول 2019، بمدينة ووهان (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

وأفادت بكين بارتفاع حالات الوفاة جراء الفيروس داخل الصين إلى ألفين و500 شخص، وأكثر من 74 ألفًا و185 مصاب.