الرئيسية » سياسة » المجلس الاعلى : الفلوجة توحدنا

المجلس الاعلى : الفلوجة توحدنا

عد المجلس الاعلى الاسلامي العراقي انطلاق عملية تحرير مدينة الفلوجة من عصابات داعش الارهابية “سبباً لتلاحم الشعب وشروعاً لتجسيد الاصلاح”.
وذكر بيان لمجلس الاعلى “بقلوب عامرة بالايمان والثبات، ونفوس مطمئنة الى عدالة السماء ووعدها المحتوم بانتصار الحق على الباطل وبزوغ شمس الحقيقة والنور مهما طالت الطريق، نتقدم بأسمى آيات النصر والفرح والعزيمة لنهنئ شعبنا الصابر من أقصى العراق الى اقصاه، بتحرير اهلنا وارضنا وكرامتنا من ظلم الزمرة الضالة التي عاثت في ارضنا فسادا وقتلا وتخريبا وموتا اسود”.
وأضاف “فها هم ابناء العراق الغيارى يرفعون رايته خفاقة في ذروة مواسم العز والشرف والإباء بصولات أذهلت العالم من حولنا، اذ صدقوا ماعاهدوا الله عليه ، لنقف امام وهجهم شامخين مزهوين، نقبل الجباه العراقية الشماء والسواعد الوثابة السمراء والنفوس الغيورة الكبيرة والارادات الراسخة الواثقة التي سطرت ملحمة وطنية اخرى في سجل الانتصارات المفعمة بالكبرياء والعزة”.
وأكد البيان “إننا في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي نجد في هذا الانتصار المسدد سببا مهما لتأكيد التلاحم المنشود بين ابناء الشعب الواحد وبين قواه السياسية الوطنية، وشروعا حقيقيا في تجسيد الإصلاح الذي يبدأ باستعادة الارض وطرد الاٍرهاب واعادة النازحين الى مناطقهم”.
وتابع “هنا يحق لنا بكل فخر واعتزاز ان نشيد بالدور الشاخص الذي طرزته قواتنا المسلحة الباسلة في سوح الوغى والشهادة ، بمختلف صنوفها وتشكيلاتها عبر وزارتي الدفاع والداخلية وابطال سرايا المجد في الحشد الشعبي المقدس والحشد العشائري الكريم، وعلى رأسهم القائد العام للقوات المسلحة، ممن كانوا ومازالوا يلبون نداء الارض والوطن والكرامة، باستعادة الحياة في فلوجتنا الصابرة العزيزة، على طريق استعادة كامل ارضنا الغالية وتطهيرها من براثن عصابات الجريمة والهمجية التي جسدها داعش واذنابه الخاسئون فسحقتهم اقدام الرجال وولوا الأدبار مدحورين”.