الرئيسية » سياسة » الصدر من النجف : السياسة في العراق “لعبة اطفال “

الصدر من النجف : السياسة في العراق “لعبة اطفال “

النجف / SNG – صرح زعيم التيار الصدري “المنعزل” عن السياسية مقتدى الصدر خلال مؤتمر صحفي عقده في محافظة النجف أن صوت السنة سيرتفع أمام الاصوات الداعمة لرئيس الوزراء نوري المالكي فضلاً عن اصراره على الاعتزال السياسية  بوصفها  لعبة أطفال ما عدا المخلصين فيها .

وقال الصدر في مؤتمره الصحفي الذي حضره مراسل الـ(SNG )  ” اليوم لا اوصيكم بصوت السياسي بل اتحدث معكم بالصوت الديني والوطني فمازلت بعيداً عن السياسية، لانها ما عدا المخلصين والشرفاء تعد لعبة اطفال “.

وأضاف الصدر أن ” استبعاد المرشحين من الانتخابات المقبلة تدل على تكميم الافواه المعارضة وهذا بناء واضح للحزب الواحد  “لافتاً إلى أنه ” ليس على مسافة واحدة من المفسدين “.

واوصى الصدر قائلاً ” اوجه نصيحة للاخ المالكي ان يسترح الأربع سنوات المقبلة فاذا جاء رئيس بدلا عنه اقل كفاءة فليعد إلى الانتخابات النيابية التي بعدها لا مشكلة بذلك “.

وأشار إلى أن ” صوت السنة سيعلو وصوت الاكراد يعلو ايضا وصوت الشيعة سيعلوا اكثر في الانتخابات البرلمانية المرتقبة “.

وقال رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي في لقاء له نشرها موقع “شبيغل اون لاين الالمانية ” إن هناك تحالفات سياسية وغير سياسية لاسقاطها حكومته، مبينا أنه يريد ان يسير البلاد تحت ظل الديمقراطية وأنه يستطيع استخدام القوة ضد خصومه ومعارضيه لكنه لايفعل ذلك خوفاً على العملية السياسية .

اضف رد