الرئيسية » سياسة » الصرخي يهرب إلى جهة مجهولة

الصرخي يهرب إلى جهة مجهولة

أفاد مصدر في وزارة الداخلية  ، اليوم الأربعاء، بمغادرة رجل الدين محمود الصرخي مقره في حي سيف سعد جنوبي كربلاء إلى “جهة مجهولة”، وفيما أكد أن القوات الأمنية “مسيطرة” على الأوضاع في كربلاء ، بيّن شهود عيان أن “أعداداً كبيرة” من أنصار الصرخي قتلوا وجرحوا كما تم اعتقال آخرين.

وقال المصدر  إن “رجل الدين محمود الصرخي الذي تحاصر القوات الأمنية منزله منذ ليلة أمس غادر إلى جهة مجهولة”، مبيناً أن “القوات الأمنية لا تزال تقود حملة واسعة في أحياء مدينة كربلاء للبحث عنه واعتقاله”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “القوات الأمنية أحرقت البراني الخاص بالصرخي واعتقلت العشرات من أنصاره في كربلاء بعد مواجهات متقطعة مع القوات الأمنية”، مؤكداً أن “القوات الأمنية فرضت سيطرتها على الأوضاع في كربلاء”.

وبيّن شهود عيان أن “أنصار الصرخي استخدموا أسلحة كلاشنكوف وقاذفات وبي كي سي وأحاديات في مواجهة القوات الأمنية”، مشيرين الى أن “اغلب أنصاره الذين يقاتلون الآن في كربلاء هم من سكنة محافظة الديوانية”.