الرئيسية » دولي - تقارير » بعثة الأمم المتحدة فى العراق: 5500 قتيل منذ بداية العام ليصبح الأكثر دموية منذ سنوات

بعثة الأمم المتحدة فى العراق: 5500 قتيل منذ بداية العام ليصبح الأكثر دموية منذ سنوات

SNG /الجارديان

رصدت الجارديان البريطانية تقرير بعثة الأمم المتحدة حول الأحداث فى العراق والذى أقر بأن العام الجارى فى الـ6 الشهور الأولى منه يقترب من أن يكون الأكثر دموية فى العراق منذ سنوات بعد الغزو الأمريكى، فقد وصلت حصيلة القتلى منذ شهر يناير الماضى حتى الآن إلى 5500 قتيل من المدنيين.

ويقول التقرير إنه منذ أن بدأت داعش أعمالها العسكرية ضد الإدارة العراقية فى يناير الماضى حيث سيطرت على بلدة الفلوجة وأجزاء من إقليم الأنبار وأخذ عدد الضحايا بين المدنيين العراقيين فى التصاعد ليصل حتى الآن 5500 قتيل و11665 مصابا وأكثر من 1.2 مليون مواطن هُجروا من منازلهم.

ويتوقع تقرير الأمم المتحدة أن وتيرة عدد القتلى بنهاية هذا العام سوف تفوق نظيرتها العام الماضى فى العراق، حيث لقى 7800 مواطن عراقى حتفهم فى أعمال تفجيرية واشتباكات، مشيرا إلى جرائم ضد الإنسانية ارتكبها كل من داعش والجيش العراقى فى حق المواطنين العراقيين العزل.

ويقول تقرير الأمم المتحدة وفقا للمنشور بالجارديان إن داعش ارتكبت جرائم ضد الإنسانية والقانون الدولى تشمل عمليات اختطاف واغتصاب وتدمير لملكيات عامة وخاصة وقتل كلها موجهة ضد المدنيين من الشعب العراقى، ولفتت أيضا إلى الجرائم التى ارتكبتها القوات العراقية التابعة لحكومة “نورى المالكى” التى قامت الشهر الماضى بإعدام مساجين من طائفة السنة فى مدينة بعقوبة بدم بارد فقط لشكهم فى إلتحاقهم بقوات داعش فى حالة سقوط المدينة.

وطالبت الأمم المتحدة الطرفين باحترام حقوق الإنسان والكف عن الجرائم ضد المدنيين العزل، هذا فى الوقت الذى يعود فيه الرئيس العراقى “جلال طالبانى” من رحلته فى ألمانيا التى بدأت عام 2012 للعلاج، لينهى فترته الرئاسية الثانية والأخيرة فى العراق.