الرئيسية » خبر مميز » هادي العامري.. وزير الميدان

هادي العامري.. وزير الميدان

 

هادي العامري، هو وزير النقل و المواصلات العراقي الحالي، يتولى في الوقت الحاضر قيادة منظمة “بدر “، ترك المنصب

خلف ظهره، وتحول الى جندي في ساحة القتال.

بدا مشوار العامري مع المعارضة العراقية مطلع الثمانينات، وقاتل نظام الرئيس العراقي صدام حسين بشراسة.

ومنذ احتلال الموصل في العاشر من شهر حزيران/يونيو الماضي، نزع بدلته المدنية وتوجه الى ميادين المعارك، وتكلل قتاله مع الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي بتحرير امرلي المحاصرة من قبل الفصائل الارهابية المسلحة.

وكان جناح منظمة بدر العسكري، اعلن عن استعداد 4000 مقاتل بقيادة رئيس منظمة “بدر” هادي العامري لفك الحصار على ناحية آمرلي، مؤكداً أن “تحركهم سيكون من عدة محاور لتضييق الخناق على مسلحي (داعش)”.

وكتب محللون سياسيون عن العامري بانه “الوزير الوحيد الذي لبى نداء الوطن والمرجعية بالتصدي للدواعش قوﻻ وفعلاً ولم يكتف بلبس الزي العسكري والظهور به امام وسائل الإعلام، بل نزل إلى ميدان الحرب متقدماً حشود المقاتلين”.

بدأ العامري حياته السياسية مع “الحركة الإسلامية” وقضى شطرا منها مع “حزب الدعوة الإسلامية “وواجه النظام بصبر وشجاعة كأغلب الدعاة وخرج من الوطن بعد ان حكم عليه بالاعدام مهاجرا بدينه.

وفي المنفى كان من قادة الفصائل المسلحة المجاهدة التي قارعت نظام البعث حتى تسلم قيادة “فيلق بدر- الجناح العسكري” للمعارضة الإسلامية الذي كانت له صوﻻت اعترف بها نظام صدام نفسه.

ويأمل عراقيون ان تتكرر ظاهرة الوزير المقاتل هادي العامري بين الوزراء والمسؤولين، وان تنتهي ظاهرة المسؤول الجالس في البرج العاجي، والباحث عن الكرسي والمنصب والبعيد عن هموم الشعب وقضاياه.