الرئيسية » اقتصاد » العراق يخفض أهداف إنتاج النفط في حقلي الرميلة وحلفاية

العراق يخفض أهداف إنتاج النفط في حقلي الرميلة وحلفاية

قال مسؤولون عراقيون في قطاع النفط إن العراق وقع أمس الخميس عقودا معدلة مع شركات نفط أجنبية، تتعلق بحقلين في جنوب البلاد خميس، وتتضمن خفض مستويات الإنتاج المستهدفة وإطالة أمد الصفقات.

وقال صلاح محمد، المدير العام لهيئة تشغيل الرميلة، ان الاتفاق المعدل مع»بي.بي« النفطية البريطانية المتعلق بحقل الرميلة العملاق يتضمن خفض مستوى الإنتاج المستهدف إلى 2.1 مليون برميل يوميا، من 2.85 مليون برميل يوميا.

وقال عدنان نوشي، المدير العام لشركة نفط ميسان الحكومية، ان العراق اتفق أيضا مع»سي.إن.بي.سي« الصينية على خفض الهدف النهائي لإنتاج حقل الحلفاية النفطي إلى 400 ألف برميل يوميا، من 535 ألف برميل.

وكانت الحكومة العراقية قد حددت الطاقة الإنتاجية المستهدفة الإجمالية للبلاد عند 12 مليون برميل يوميا من النفط بحلول عام 2020، وهو ما من شأنه أن يتيح للعراق منافسة السعودية أكبر مصدر للخام في العالم، بعدما وقع عقود خدمة نفطية في 2009-2010 لتطوير حقوله الجنوبية.

ومن بين الشركات النفطية الكبرى العاملة في العراق»بي.بي« التي تدير الرميلة، و«إكسون موبيل« المسؤولة عن حقل غرب القرنة1، و«رويال دتش شل« التي تدير حقل مجنون.
وخفضت بغداد الطاقة الإنتاجية المستهدفة الاجمالية إلى 8.5-9 ملايين برميل يوميا، وعادت إلى طاولة المفاوضات لمناقشة تعديل مستويات الإنتاج مع الشركات النفطية.

ويحوز حقل الرميلة الرئيسي الذي تديره»بي.بي« مع»سي.إن.بي.سي« احتياطيات تقدر بنحو 17 مليار برميل. وقال صلاح ان الحقل ينتج حاليا حوالي 1.3 مليون برميل يوميا، مضيفا أنه يتوقع أن يظل هذا المستوى من الإنتاج مستقرا في الفترة المتبقية من العام.

ووقع مسؤولون من»بي.بي« ووزارة النفط العراقية العقد المعدل – الذي تم الإتفاق عليه في الأصل في 2009 – في إجتماع مغلق في الرميلة أمس.

وقال صلاح»توصل العراق وبي.بي إلى إتفاق بخفض مستوى الإنتاج المستهدف لحقل الرميلة إلى 2.1 مليون برميل يوميا. تم الإتفاق أيضا على تمديد الإطار الزمني للوصول إلى مستوى الإنتاج النهائي الجديد 2.1 مليون برميل يوميا إلى عشر سنوات من سبع سنوات التي تم الاتفاق عليها سابقا.«

وقال متحدث باسم»بي.بي« انه بموجب تعديل عقد الخدمة الفنية الحالي يخطط الشركاء»لزيادة الإنتاج بنحو 800 ألف برميل يوميا خلال العقد المقبل إلى حوالي 2.1 مليون برميل يوميا«.
وتقوم»سي.إن.بي.سي« التي تدير حقل الحلفاية النفطي بتطويره مع»توتال« الفرنسية و«بتروناس« الحكومية الماليزية.

وقال نوشي ان العراق اتفق مع»سي.إن.بي.سي« أيضا على تمديد فترة عقد حقل الحلفاية إلى 30 عاما من 20 عاما. وأضاف أن حقل الحلفاية ينتج حاليا 200 ألف برميل يوميا، ومن المتوقع أن يزيد الإنتاج إلى 230 ألف برميل يوميا مع نهاية العام.

ولم تتأثر حقول النفط العراقية العملاقة في الجنوب بالقتال الدائر بين بغداد والمسلحين الإسلاميين.

القدس العربي