الرئيسية » خبر مميز » أوسكار بيستوريوس: قاتل

أوسكار بيستوريوس: قاتل

أُدين العداء الجنوب إفريقي أوسكار بيستوريوس، بتهمة القتل غير المتعمد إثر إطلاقه النار على صديقته السابقة عارضة الأزياء ريفا ستينكامب في 14 فبراير 2013.

وجاء الحكم مستنداً على قيام بيستوريوس بإطلاق النار بشكل متعمد باتجاه باب حمام منزله من دون أن تكون لديه نية قتل الشخص الذي كان خلف الباب. وكان بيستوريوس اعتبر بأن لصّاً يقوم بسرقة منزله فقام بإطلاق النار عليه دون علمه بأن الأمر يتعلق بصديقته.

واعتبرت المحكمة أن بيستوريوس تعامل مع الأمر بإهمال لذا تأتي عقوبته تحت تهمة القتل غير المتعمد بحسب القانون الجنوب إفريقي.

واعتبرت المحكمة أنه لا يمكن توجيه تهمة القتل عمداً له لعدم وجود أدلة كافية في هذا المجال. ويواجه بيستوريوس عقوبة السجن 15 عاماً كحد أقصى بتهمة القتل غير المتعمد على أن يصدر القرار النهائي بشأن العقوبة في وقت لاحق.

ونال بيستوريوس (27 عاماً) شهرة عالمية عندما أصبح أول عدّاء مبتور الساقين يشارك في تاريخ الألعاب الأولمبية.

– وُلد أوسكار بيستوريوس في 22 نوفمبر 1986، بمنطقة ساندتون، جنوب إفريقيا.

– يعتبر أحد الرياضيين الأكثر تقديراً في العالم.

– وُلد من دون عظمة الشظية في الساقين ما أدى إلى بترهما من تحت الركبتين عندما كان عمره 11 شهراً فقط.

– شارك في الألعاب الأولمبية الخاصة بالمعوقين للمرة الأولى عندما كان في الـ17 من العمر، وفاز في عدة سباقات للجري.

– طلب المشاركة في سباقات العدائين الأصحاء، واستطاع أن يربح معركة قانونية أثبت فيها أن أطرافه الاصطناعية لا تزيد حظوظه على حلبة السباق، وتم السماح له بالمشاركة في السباقات المخصصة لغير المعوقين.

– وضع له أطرافاً اصطناعية مصنوعة من ألياف الكربون، وفي العام 2011 تحقق حلمه وشارك في بطولة العالم لألعاب القوى.

– نال شهرة واسعة في أولمبياد لندن العام 2012، عندما شارك في سباقات الجري.

– أصبح أول عدّاء مبتور القدمين يشارك في ألعاب أولمبية بأطراف صناعية من خلال مشاركته في تصفيات سباق 400 متر ضمن رياضة ألعاب القوى في أولمبياد لندن.

– في فبراير 2013، تم القبض عليه ووجّهت له الشرطة في جنوب إفريقيا تهمة قتل صديقته عارضة الأزياء ريفا ستينكامب (30 عاماً) رمياً بالرصاص.

– تمّت محاكمته بعدها ونالت قضيته اهتماماً كبيراً في وسائل الإعلام العالمية.