الرئيسية » سياسة » مستشار أمني : الصدر يرفض التدخل الامريكي خوفاً على “داعش”

مستشار أمني : الصدر يرفض التدخل الامريكي خوفاً على “داعش”

بغداد/SNG – قال مستشار أمني في وزارة الدفاع العراقية إن زعيم التيار الصدري – جيش المهدي – مقتدى الصدر يرفض الدعم الامريكي في الحرب ضد تنظيم داعش الارهابي، مجاملة للسياسيين السنة المتطرفين،  فضلا عن ارضاء قطر وتركيا .

 

وأضاف المستشار الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لدواعي أمنية أن ” العراق وشعبه يمر في موقف لايحسد عليه من خلال سيطرة العصابات الارهابية على بعض المدن المهمة في العراق،  فضلا عن انتشارهم  في توسيع المناطق المحتلة “.

 

وأشار إلى أن ” العراق بحاجة ماسة إلى دعم دولي مثل القوات الامريكية التي تمتلك معدات وتقنيات حديثة لا يمتلكها العراق مما سيسرع عملية القضاء على الدواعش “مبينا ان ” في حالة اعتمد العراق على جهوده العسكرية فقط فسيكلفه ذلك الزمن والمادة “.

 

ووصف زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الإثنين،الماضي  البيت الأبيض بـ “البيت الأسود”، محذرًا الولايات المتحدة الأمريكية من إعادة قواتها إلى العراق.

 

وحذّر الصدر الولايات المتحدة الامريكية،في بيانا له  قائلاً: “إن عدتم عدنا وسيجعل الله للمتقين النصر الذي يمن به على المؤمنين والمجاهدين”. وقاتل “جيش المهدي”، وهي مليشيا تابعة للصدر، القوات الأمريكية خلال فترة من احتلالها العراق بين عامي 2003 و2011.
ودعا الصدر الحكومة العراقية إلى “عدم الاستعانة بالمحتل أيًا كان السبب”.
وتابع: “على المجاهدين في أية منطقة من مناطق العراق المغتصبة في حال تدخل القوات الأمريكية أو غيرها برًا أو بحرًا الانسحاب من تلك المناطق بأسرع وقت ممكن لأن الاستعانة بالظالم ولو على الظالم حرام”.