الرئيسية » دولي - تقارير » الوزراء الامنيون .. ضابط سابق لـالدفاع ومقاتل في الجبهات لـالداخلية

الوزراء الامنيون .. ضابط سابق لـالدفاع ومقاتل في الجبهات لـالداخلية

وافق البرلمان العراقي، يوم أمس، السبت، على تعيين خالد العبيدي وزيرا للدفاعومحمد الغبان وزيراً للداخلية ، ضمن الحكومة الحالية التي كُشِف النقاب عنها في الثامن من سبتمبر/ أيلول الماضي، وتنتظرها تحديات القضاء على الإرهاب والفساد، وتحقيق الاستقرار الأمني، وتحسين الخدمات والاقتصاد.
و أدى 6 وزراء أكراد اليمين الدستورية، مما يعزّز تحسين العلاقات مع حكومة الإقليم التي تشوبها مشاكل حول مخصصات الميزانية ونزاعات على الحقوق النفطية والمناطق المتنازع عليها، فيما يُنظر إلى التطورات السياسية الجديدة، باعتبارها، خطوة جديدة على طريق دحر عصابات داعش الإرهابية.
 خالد العبيدي. الهندسة والسياسة وبموجب التصويت البرلماني، يشغل خالد العبيدي، حقيبة الدفاع، وهو من مدينة الموصل الشمالية الواقعة الآن تحت سيطرة عصابات “داعش” الإرهابية. وينتمي العبيدي للحزب نفسه الذي ينتمي إليه أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي، فما وصفته رويترز بانه “صديق حميم لأثيل النجيفي محافظ نينوى”.
ولد الدكتور خالد متعب ياسين العبيدي، في مدينة الموصل، وأكمل دراسته في “الإعدادية الشرقية” في 1978، بحسب سيرة ذاتية في حساب يحمل اسمه، في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”. وتقول السيرة ان العبيدي كان ضابطا برتبة لواء، في الجيش العراقي السابق قبل 2003، كما عمل أستاذاً جامعياً في “هيئة التعليم التقني”، في الموصل.
وكان منصبه الأخير، قبل تسميته وزيرا للدفاع، نائبا في البرلمان. وتعدّدت دراسات العبيدي بين السياسة، والعلوم العسكرية والهندسية، واللغات، ففي 1982، حصل على البكالوريوس في هندسة الطائرات من أكاديمية الهندسة الجوية في يوغسلافيا، وحصل على الماجستير في علوم الفضاء في 1984، والتحق بدورة الأركان المشتركة في 1996 في كلية الأركان، ليحصل على شهادة الماجستير في العلوم العسكرية، من خلال عمله في القوة الجوية في مجال اختصاصه في هندسة هياكل الطائرات و المحركات التوربينية حتى نهاية خدمته في 2003. واختتم رحلته مع الدراسة بالحصول على الدكتوراه في العلوم السياسية في 2011. محمد الغبان.. من جبهات القتال الى الوزارة وانتخَبَ مجلس النواب، محمد سالم الغبان، المنتمي الى “كتلة بدر” النيابية وزيرا للداخلية ، فيما يُنظر الى ترشيحه كحل وسط لتجاوز الخلافات على هذا المنصب الأمني الحساس.
ولد الغبان، في 1961 في بغداد، وحصل على ماجستير “علوم إسلامية”، بعد حصوله على “البكالوريوس” في الأدب الانكليزي.
وانضم إلى الحركة الإسلامية منذ 1977، واعتقل من قبل الأمن العامة في 1979، ما اضطره إلى الهجرة من العراق في 1981، و شارك في العمل “الجهادي” ضد النظام البائد منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي، تقّلد خلالها عدة مسؤوليات قيادية في تشكيلات المعارضة العراقية المسلحة. وشارك في الانتفاضة الشعبانية في 1991، كما شارك في ندوات ومؤتمرات “المعارضة الإسلامية” خارج العراق. وبعد 2003 كان قطبا سياسيا بارزا في الأجندة السياسية عبر كتلة “بدر”، وفاز بمقعد نيابي في انتخابات 2014 عن الكتلة ضمن ائتلاف “دولة القانون”. وإضافة إلى عمله النيابي والسياسي ضمن كتلة “بدر”، فقد برز على الساحة بمشاركته في معركة آمرلي وفك الحصار عنها.
روز نوري شاويس .. تجربة سياسية وصوّت البرلمان أيضا، على روز نوري شاويس نائبا لرئيس مجلس الوزراء، عن “التحالف الكردستاني”. وهو من الشخصيات الكردية المعروفة، و مثّل زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، في مجلس الحكم في العراق في 2003. و شاويس المولود في 1947، حاصل على الدكتوراه في الهندسة من ألمانيا، وهو الابن الأكبر لنوري شاويس، العضو في المكتب السياسي للحزب نفسه ، لعقود من الزمن، وبعد مماته،عُيّن روز بدلا عنه. وفي 1991،أصبح نائباً لرئيس الوزراء في الحكومة الإقليمية المشتركة في كردستان العراق. وشغل شاويس منصب رئيس وزراء حكومة محافظة أربيل الكردية بين 1996 و1999، و رئيسا للمجلس الوطني لكردستان، حتى تعيينه نائبا لرئيس الجمهورية. و تولى رئاسة برلمان الإقليم لغاية 2004 ، وفي الوقت نفسه ممثلاً لرئيس الإقليم، مسعود برزاني في مجلس الحكم في 2004، ثم أصبح نائبا لرئيس الجمهورية غازي الياور، ونائب للوزراء في حكومة إبراهيم الجعفري في 2005. وفي 2010 أصبح نائبا لرئيس الوزراء مرة أخرى في حكومة نوري المالكي الثانية، وفي 2014 صوّت النواب على شاويس، نائبا لرئيس الوزراء. عادل فهد شرشاب.. السياحة وصوّت البرلمان ايضا على عادل فهد شرشاب شحم، عن كتلة “مستقلون”، وزيراً للسياحة. و شرشاب من مواليد محافظة ذي قار في 1957، وشغل مقعداً في النواب عن “التحالف الوطني”، ومارس دوره عضوا في لجنة التربية البرلمانية. بيان نوري.. شؤون المرأة كما صوّت النواب على بيان نوري، النائبة عن “الاتحاد الإسلامي الكردستاني”، وزيرة الدولة لشؤون المرأة. وتعد نوري، من الناشطات النسويات في إقليم كردستان في العراق، وعُرف عنها بمطالباتها لحقوق المرأة، وتجاوز التشريعات التي تعرقل دورها في المجتمع. أصداء وعلى هامش التطور السياسي الايجابي بالتصويت على الوزارات الشاغرة، قال وزير المالية الجديد هوشيار زيباري ان “الحكومة الجديدة تضم كافة الأطياف وستعالج القضايا الجوهرية للمصالحة واستتباب الأمن والاستقرار في البلاد وتحل القضايا العالقة لحكومة كردستان المتعلقة بالنفط والأراضي المتنازع عليها”.
 فيما أشادت الولايات المتحدة بهذه التطورات. وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في تصريح صحافي “اتخذ العراق خطوة إيجابية للغاية اليوم باختيار وزيري الداخلية والدفاع” وعقد مجلس النواب أمس السبت، جلسته الـ22 من الفصل التشريعي الأول برئاسة سليم الجبوري وحضور رئيس الوزراء حيدر العبادي و261 نائباً.
عدنان ابو زيد