الرئيسية » محلية » الكمبيوتر وراء هشاشة العظام عند الأطفال

الكمبيوتر وراء هشاشة العظام عند الأطفال

متابعة / SNG

تكمن خطورة هشاشة العظام في أن ليس له أعراض واضحة، ويسبب ضعفاً تدريجياً في العظام، الأمر الذي قد يؤدي إلى سهولة كسرها. وتعد العظام أعضاء نشطة وحيوية، إذ أنها تمر طوال الوقت بهدم واعادة بناء، وتقوم بها خلايا متخصصة في الجسم. ويستمر ذلك النمو حتى سن الـ30 تقريبا وبعد ذلك، قد تبقى كتلة العظام ثابتة أو تتناقص ببطء شديد (1% سنويا) في الحالات الطبيعية. أما في حال الاصابة بهشاشة العظام، فان الكتلة العظمية تتناقص بسرعة كبيرة مسببة المرض. ومن أهم أسباب هشاشة العظام التغيرات الهرمونية التي تصاحب التقدم في العمر.

وتشير دراسات حديثة أجرتها مجموعة علماء من النروج باشراف البروفيسورة آنا وينتر ان الافراط في استخدام الكومبيوتر في عمر الشباب يزيد من خطر الاصابة بهشاشة العظام لدى الذكور في المستقبل، إذ لم تظهر لها تأثيرات في الفتيات في العمر نفسه. وقد اشترك في الاختبارات 484 شابا و463 فتاة تراوح اعمارهم بين 15 و18 سنة، بعد أن خضعوا لفحوص طبية شاملة بشأن قدراتهم البدنية، كما اجاب المشاركون في الاختبارات عن كل الاسئلة التي طرحت عليهم بشأن نظام حياتهم. وبعد ان درس الباحثون نتائج دراساتهم، استنتجوا أن قضاء ساعات طويلة امام الكمبيوتر، يؤدي الى نقص المعادن في نسيج العظام، الذي يسبب تطور هشاشة العظام.

اضف رد