الرئيسية » أمن » الفهداوي : رجال الدين أجبروا على مبايعة داعش

الفهداوي : رجال الدين أجبروا على مبايعة داعش

قال عضو مجلس شيوخ نينوى أحمد الفهداوي،الأثنين ، إن مايقارب من الـ 70 بالمئة من رجال الدين والائمة والخطباء في محافظة نينوى ، بايعوا عصابات داعش الارهابية المرتدة ومايسمى بخليفتهم المجرم ” البغدادي ” في مدينة الموصل وأطرافها.

وأضاف الفهداوي لـ (IMN)، أن ” الدواعش أغروا رجال الدين وخطباء المساجد في مدينة الموصل، بالمال لمبايعتهم وتأييد جرائمهم ضد أبناء المحافظة ، وتبرير أعمالهم بمسمى الجهاد ، وهم بعيدون كل البعد عن الدين الاسلامي الحنيف ، وليس لديهم مايبررجرائمهم وادعائهم المفضوح بالإسلام”.

وأوضح أن ” من لم يبايعهم من رجال الدين فأنه يهدد بالقتل ،مما اضطر الغالبية العظمى بالانصياع لهم ، وتبريرجرائمهم في خطب صلاة الجمعة في مساجد الموصل وتسميتها بالبطولات، وتزويق الجرائم الارهابية للدواعش بمسميات بعيدة عن أفعالهم الارهابية ” .

 

وطالب مجلس أعيان الموصل، الوقف السني بإلغاء رواتب ١٢٩ إماما لجوامع ومساجد في الموصل تعاونوا مع عصابات داعش الارهابية ودعموها بخطبهم وبتحريضهم على القتل وغيره من الأعمال الارهابية المجرمة عبر خطبهم في أيام الجمع في مدينة الموصل .