الرئيسية » أمن » أمنية ديالى:قوات الحشد الشعبي لم تخرج عن القانون

أمنية ديالى:قوات الحشد الشعبي لم تخرج عن القانون

 رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة

ديالى صادق الموسوي، إن الاصوات المأجورة التي تصدح لطعن قوى الحشد الشعبي هي نفسها التي

تدعم الدواعش والتي تباكت على نظام البعث المٌباد مؤكدا أن هذه القوات لم تخرج عن القانون وهي

تعمل تحت مظلة القيادات الأمنية في المحافظة.

وتتعرض قوات الحشد الشعبي لهجمة إعلامية شرسة  وتطوع مئات الآلاف في قوى الحشد الشعبي لمساندة القوات الامنية  لمقاتلة عصابات داعش الإرهابية،

بعد صدور فتوى الجهاد الكفائي  من المرجعية الدينية العليا ضد العصابات الارهابية.

وأضاف الموسوي لـ(IMN)، أن “هذه الابواق المأجورة معروفة وتتكرر في كل مدة، لذلك فهي لن

تحقق رغباتها لكسر عزيمة قوى الحشد الشعبي في محاربته ضد الدواعش”.

وتابع أن “فتوى السيد علي السستاني عملت على همة الشعب العراقي ووحدته لمحاربة عصابات داعش الاجرامية وللقضاء عليها بصورة نهائية”.

واتهمت بعض الشخصيات السياسية قوات الحشد الشعبي، على انها جماعات تنتمي لطائفة معينة

غرضها احتلال المناطق السنية والسيطرة عليها.

وتمكنت القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي من تحقيق انتصارات كبيرة على العصابات الداعشية في

قاطع ناحية العظيم بعد تطهيرالناحية من التواجد الارهابي وإعادة فتح الطريق الرئيس الرابط بين