الرئيسية » محلية » مطارات بغداد والنجف والبصرة تستقبل أكثر من 30 الف زائر

مطارات بغداد والنجف والبصرة تستقبل أكثر من 30 الف زائر

اعلن مطار بغداد الدولي، اليوم الاحد، عن استقبال ثلاثة مطارات عراقية أكثر من 185 رحلة جوية خلال الايام الثلاث الماضية ،و وفيما بيّن ان الرحلات نقلت اكثر من 30 الف مسافر الى العراق اغلبهم يرومون احياء زيارة الاربعينية، توقع استقبال اعداد اكبر خلال الايام المقبلة.

وقال مدير اعلام مطار بغداد حسن كريم إن “عدد الرحلات القادمة الى العراق خلال الايام الثلاث الماضية بلغت أكثر من 185 رحلة استقبلها كل من مطار بغداد الدولي ومطار البصرة والنجف”، مبينا أن”الرحلات القادمة نقلت اكثر من 30 الف مسافر اغلبهم يقصدون زيارة الامام الحسين (ع)”.

واضاف كريم “نتوقع خلال الايام القليلة المقبلة تضاعف تلك الرحلات لذا عملنا يتركز في تهيئة كل الامور الازمة لاستيعاب اكبر عدد ممكن من المسافرين القادمين الى العراق”.

وكانت إدارة محافظة واسط أعلنت ، في الخامس من كانون الاول 2014، عن تدفق الآلاف من الزوار القادمين من إيران ودول أخرى من منفذ زرباطية الحدودي لأداء زيارة الأربعين، وأكدت أن عددهم بلغ حتى اليوم نحو 75 ألف زائر، فيما أشارت الى أن الحكومة العراقية وافقت على إلغاء رسوم تأشيرة الدخول من الوافدين والتي كانت تستقطع منهم.

وأعلنت إدارة قائممقامية قضاء بدرة التابع لمحافظة واسط، في الـ(الثالث من كانون الأول الحالي 2014)، إن الآلاف من الزوار القادمين من إيران ودول أخرى بدأوا بالتدفق من منفذ زرباطية الحدودي لأداء زيارة أربعينية الامام الحسين، وأكد أن عدد الزائرين بلغ لغاية اليوم نحو عشرة آلاف زائر، فيما أشار الى أن الحكومة المحلية وضعت خطة لحمايتهم وتأمين السكن والطعام لهم.

 وكانت وزارة الداخلية اعلنت ، في الاول من كانون الاول 2014، رفع تكلفة تأشيرة دخول الأجانب الوافدين عبر المنافذ الحدودية لإحياء الزيارة الأربعينية، وفيما توقعت مديرية المنافذ الحدودية في البصرة وصول مليون زائر لإحياء الزيارة، أكدت إمكانية منافذ البصرة باستقبال 25 ألف وافد يومياً، لافتة الى توفير محافظتي ذي قار والمثنى ملاكات مساعدة للمحافظة لمنح تأشيرة الدخول وتسهيل دخول الزائرين.

وزيارة الأربعين تصادف في العشرين من شهر صفر وهو اليوم الذي يصادف مرور أربعين يوماً على مقتل الامام الحسين وأخوته وأصحابه سنة 61 للهجرة وتمثل هذه الزيارة إحدى أهم الزيارات التي يقوم بها المسلمون وخاصة الشيعة منهم الى مدينة كربلاء المقدسة.

وتتوقع السلطات العراقية دخول مئات الآلاف من الزوار الأجانب من مختلف أرجاء دول العالم إضافة الى الزوار العراقيين الذين تتوقع تلك السلطات أن يصل عددهم نحو خمسة عشر مليون زائر.

ويعد منفذ زرباطية الحدودي أحد أهم المنافذ مع جمهورية ايران وتتم من خلاله عملية التبادل التجاري بين البلدين إضافة الى دخول وخروج الزوار من كلا البلدين وقد شهد في السنوات الأخيرة عمليات تطوير وتأهيل كبيرة بهدف استيعاب حركة التبادل التجاري التي شهدت تصاعداً كبيراً بين البلدين.

يذكر أن السفارة الإيرانية في العراق أعلنت يوم الأربعاء الـ( 26 تشرين الثاني2014) عن تشكيل لجنة مشتركة من البلدين لتنظيم دخول زوار الأربعينية عبر منفذ زرباطية الحدودي في واسط،(180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، الذي يستقبل العدد الأكبر منهم، متوقعة مشاركة 700 ألف زائر بتلك المراسيم، في حين تعدت إدارة واسط بتسهيل الإجراءات الخاصة بأولئك الزوار وعدم تكرار الاختناقات التي حدثت العام الماضي.